ذمار.. مليشيات الحوثي تخطف عنصراً تابعا لجماعة "المؤيدي" المنافسة لها

خطفت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران عنصرا من جماعة المرشدين التابعة لمحمد عوض المؤيدي في محافظة ذمار (جنوب صنعاء)، وهي جماعة تصارع الحوثيين على الأولوية في الحكم.
 

وقال مصدر مطلع لـ"يمن شباب نت"، "إن المشرف الثقافي لمليشيا الحوثي في مديرية ضوران في محافظة ذمار خطف أحمد صالح هيسان أمس الخميس لتدريسه القرآن وكتيبات أخرى تعتمدها الجماعة منهجا لها". 
 

وبحسب المصدر "فإن المشرف الحوثي اشترط لإطلاق سراحه وعودته للتدريس أن يعتمد منهج جماعة الحوثي عبر مكتب وزارة الإرشاد". 
 

وتشن ميلشيات الحوثي حملة تضييق واسعة على جماعة المؤيدي في عدد من المحافظات خاصة ذمار وعمران وصنعاء وحجة. 
 

وتفيد تقارير حقوقية "أن إجمالي المخطوفين من جماعة المرشدين في سجون الحوثي بلغ قرابة 100 شخص منذ بداية السنة الجارية". 
 

ومؤخراً اشتد الصراع بين جماعة "المؤيدي" وميلشيات الحوثي التي ترفض أن يدرس أتباع المؤيدي منهجهم لأنه عمليا ينشؤوا جماعة أخرى منشقة، والتي بدورها ترفض أفكار الجماعة التي تتهمها بنشر المذهب الإثني عشري. 
 

وتعرف الجماعة المنافسة للحوثيين (كلاهما هاشميين) باسم المرشدين ويرأسها، محمد عبد الله عوض الضحياني المؤيدي، وتسعى للسيطرة باسم المذهب الزيدي الجارودي، وتتفق الجماعتين المضمون العقائدي تجاه الحكم والشعب اليمني، وإيران، وتختلفان فقط فيمن يحق له الحكم أو الإمامة. 
 

تنظر جماعة المرشدين لعبد الملك الحوثي بأنه يفتقد لكثير من شروط منصب الإمام، منها: الشجاعة، حيث لا يعرف مكانه منذ سنوات، ولا يلتقي بالناس وأنصاره مباشرة، كما أنها تنظر له على أنه يفتقد للمكانة العلمية والاجتهاد، وبالتالي يفتقد أيضا صفة العدل.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر