الحكومة: ميليشيات الحوثي تنفذ عمليات تجنيد قسري للمواطنين والزج بهم إلى المحارق

أكدت الحكومة اليمنية، السبت، أن ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران تقوم بعمليات تجنيد قسري في العاصمة صنعاء وبقية مناطق سيطرتها.
 
جاء ذلك على لسان وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإيراني في تغريدات عبر "تويتر".
 
وقال الإرياني، إن "عمليات التجنيد شملت المواطنين وطلبة المدارس والجامعات والموظفين والعمال وأبناء القبائل، والضغط على مدراء المدارس والمشايخ وعقال الأحياء السكنية".
 
وأضاف، أن "هذه الخطوة تعكس مضي ميليشيات الحوثي الإرهابية في التصعيد العسكري في مختلف جبهات القتال بمحافظة مأرب، وتقويض دعوات وجهود التهدئة".
 
 كما اعتبر أنها تعكس حجم الخسائر البشرية الفادحة التي تكبدتها في المعارك الدائرة مؤخرا، وعدم اكتراثها بمصير المغرر بهم ممن تدفع بهم في هجماتها الانتحارية.
 
ودعا المشايخ والعقال والآباء والأمهات في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي العنصرية إلى مقاومة هذه الممارسات الإجرامية ورفض إلقاء أبنائهم في محارق موت مفتوحة في مختلف جبهات مأرب.
 
وشدد عليهم، أن "لا يكونوا شركاء ومسئولين أمام الله والناس على الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها المليشيا بحق اليمنيين".
 
وطالب المجتمع الدولي والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن بالضغط على مليشيا الحوثي العنصرية لوقف عمليات التجنيد القسري للمدنيين بمن فيهم فئة الأطفال باعتبارها انتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية، وتقديم المسئولين عنها من قيادات المليشيا للمحاسبة باعتبارهم "مجرمي حرب".
 
وبشكل يومي تخسر ميليشيات الحوثي المئات من عناصرها إثر المواجهات التي تدور في مختلف جبهات القتال خصوصا جبهات محافظة مأرب.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر