يعد الثاني منذ تأسيسه في السبعينات.. هبوط ليلي ناجح لطائرة "اليمنية" في مطار سيئون

[ طائرة اليمنية عقب هبوطها بمطار سيئون ]

نفدت طائرة الخطوط الجوية "اليمنية" مساء أمس، بمدرج مطار سيئون الدولي بمحافظة حضرموت شرقي اليمن هبوطاً ليلياً وناجحاً، يعد الثاني منذ تأسيسه في السبعينات.

 وقال محافظ محافظة حضرموت، قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء الركن فرج سالمين البحسني، إن مطار سيئون الدولي، يلعب دور وطني، خلال الحرب الحالية، لتقديمه خدمات كثيرة للمواطنين.

وهنأ البحسني، إدارة وطاقم مطار سيئون الدولي، بنجاح الهبوط الثانية لطائرة اليمنية ليلاً في مدرج المطار، منذ تأسيسه .

وأشاد  بقدرات وكفاءات طاقم العمل في المطار، الذين اكتسبوا خبرة كبيرة في مجال عملهم.

وذكر أن المطار أصبح بوابة العبور للمغادرين والعائدين الى أرض الوطن، وظل يمثل الواجهة الحضارية، والمنفذ الوحيد أحياناً، والأكثر خدمةً لأبناء الوطن عموماً.

وكان الكابتن طيار مرسي بازرعة، تمكن من الهبوط بالطائرة بنجاح ، مساء أمس، وتحمل على متنها 57 مسافرا، في رحلة قادمة من عمّان.

وتأخرت الرحلة في الإقلاع من الأردن بسبب سوء الأحوال الجوية.

ويمثل مطار سيئون، منذ اندلاع الحرب قبل نحو أربع سنوات، الشريان الجوي الوحيد لليمنيين، قبل أن يستأنف مطار عدن عمله عقب تحرير المدينة في يوليو 2015، في والذي يتعثر العمل فيها نتيجة الأوضاع الأمنية من فترة لأخرى.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر