أكاديمية بجامعة صنعاء تشكو ابتزاز الحوثيين واهانتهم للطلاب والأساتذة

[ مسلحون حوثيون أمام بوابة جامعة صنعاء ]

تعرضت أكاديمية بجامعة صنعاء، للابتزاز والتعنيف من قبل مليشيا الحوثي، الذين يفرضون سياجا أمنيا على الجامعة، والتي جاءت في أعقاب مخاوفهم من اندلاع ثورة الجياع التي بدأت شرارتها مطلع الاسبوع المنصرم، من حرم الجامعة.

وأوضحت الدكتورة إلهام الإرياني، تعرضها للابتزاز والتفتيش من قبل الحوثيين، وكذا ما يُسمى "الزينبيات"، اللاتي يعملن كأجهزة أمنية داخل الجامعة، لتفتيش الدكاترة وطالبات الجامعة.

وبحسب الإرياني، فإن حاجزا أسودا بات موجودا في جامعة صنعاء، يتمثل بمجموعة من النساء اللاتي يطلقن عليهن ما يُعرف بــ "الزينبيات"، واللاتي وجهن لها عبارات جارحة؛ بسبب رفضها التفتيش؛ بحكم أنها دكتورة في الجامعة، الأمر الذي دفعها للصعود إلى مكتب عميد الكلية، برفقة مجموعة من النساء الزينبيات، واللاتي قمن بمحاولة الاعتداء عليها.

وأشارت الإرياني، وفقا لما نقله عنها "أيمن مطهر الإرياني"، أن عميد الكلية، قام بتعنيفها كذلك، وتوجيه سب وشتم لها؛ بزعم أنها فوضوية، طالبا منها الجلوس في البيت، وعدم الحضور مرة أخرى للجامعة للتدريس؛ لعدم وجود مرتبات.

وأوضح أيمن الإرياني، أن الدكتورة إلهام غادرت مكتب العميد، وعادت إلى منزلها، ولم تذهب لإلقاء المحاضرات للطلاب، بسبب الابتزاز الحوثي للأكاديميين والطلاب والطالبات في الجامعة.

وكانت مليشيا الحوثي، قد قامت السبت الماضي؛ باختطاف عدد من طالبات الجامعة والاعتداء عليهن، بعد تنظيمهن وقفة احتجاجية أمام بوابة الجامعة، تنديدا بالتدهور الاقتصادي وانهيار العملة.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر