مانشستر سيتي يستعرض قوته الهجومية بثمانية في شباك واتفورد

أظهر مانشستر سيتي حامل اللقب قدراته الهجومية الفتاكة، مستعرضا بثمانية أهداف نظيفة على حساب ضيفه واتفورد السبت في المرحلة السادسة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.
 
ودخل فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا مباراته ضد متذيل الترتيب وهو مصمم منذ البداية على تعويض خسارته في المرحلة الماضية أمام نوريتش سيتي (2-3)، فدفع واتفورد ثمن استفاقة البطل وتكرر سيناريو المواجهة الأخيرة بينهما حين فاز فريق الـ"سيتيزينس" بسداسية نظيفة في نهائي كأس الرابطة، ليكمل ثلاثيته المحلية التاريخية.
 
وحسم سيتي اللقاء في دقائقه الأولى بوصوله الى شباك ضيفه بعد 52 ثانية ثم تعزيز النتيجة بأربعة أهداف أخرى مع الوصول الى الدقيقة 18 فقط، محققا بذلك أسرع خماسية نظيفة في تاريخ الدوري الممتاز، قبل أن يكمل مهرجانه في الشوط الثاني بهدفين للبرتغالي برناردو سيلفا الذي كان نجم اللقاء بتسجيله ثلاثية.
 
ولم يمنح سيتي ضيفه واتفورد الذي مني بهزيمته الـ12 تواليا أمام منافسه في جميع المسابقات، أي فرصة لتكرار سيناريو المرحلة الماضية حين حول تخلفه أمام أرسنال بهدفين الى تعادل 2-2 في أول مباراة له مع مدربه الجديد-القديم الإسباني كيكي سانشيس فلوريس الذي خلف مواطنه خافي غارسيا.
 
ورفع حامل اللقب رصيده الى 13 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطتين عن وصيفه ليفربول المتصدر الذي يلعب الأحد مباراة نارية ضد ضيفه تشلسي، ونقطتين عن ليستر سيتي الثالث الذي قلب الطاولة السبت أيضا على توتنهام بالفوز عليه 2-1.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر