الجيش اليمني يتهم الحوثيين بارتكاب 4300 خرقًا للهدنة منذ بدء سريانها 

[ ناطق الجيش اليمني عبده مجلي ]

اتهم الجيش اليمني، اليوم السبت، مليشيا الحوثي بارتكاب نحو 4300 خرقا للهدنة الأممية منذ بدء سريانها مطلع نيسان/أبريل المنصرم، في جميع جبهات القتال.

جاء ذلك على لسان الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد الركن عبده مجلي، خلال الايجاز الصحفي، الذي عقده، اليوم السبت، في مأرب.

وقال العميد مجلي، "إن مليشيات الحوثي المدعومة ايرانياً ارتكبت 4276 خرقاً منذ بداية الهدنة الأممية وحتى اليوم السبت، في كافة جبهات ومحاور القتال بمحافظات مأرب وتعز والجوف وحجة والضالع وصعدة والحديدة".
   
وأوضح "أن عناصر الاستطلاع لقوات الجيش الوطني في جبهات محافظة مأرب رصدت خلال العشرين يوماً الماضية، ارتكاب المليشيا الحوثية 254 خرقاً للهدنة في الجبهات الجنوبية والشمالية الغربية للمحافظة". 

وبين أن الخروقات منها "150 خرقاً  في الجبهات الجنوبية أهمها مناطق العمود والأعيرف والردهة والفليحة وأم ريش وذنة و 104 خرقاً في الجبهات الغربية والشمالية الغربية للمحافظة في منطقة رغوان والمخدرة وصرواح".

وأشار إلى أن الخروقات تنوّعت في استحداث متارس وخنادق واستهداف مواقع قوات الجيش بسلاح المدفعية والأسلحة المتوسطة وبالعيارات المختلفة إضافة إلى استهداف مواقع قوات الجيش بالطائرات المسيّرة المتفجرة والحاملة للقذائف والقنابل وكذا نشر قناصين. 

وأكد أن المليشيات تواصل في الدفع بتعزيزات إلى مختلف مواقعها القتالية في الجبهات الجنوبية والشمالية الغربية للمحافظة لعدد أكثر من 60 طقماً قتالياً محمّلة بالعتاد والأفراد، إلى جانب قيامها بالدفع بدبابتين وعربتين ( بي ام بي ) وعربتين كاتيوشا ومدفع 23 م.ط في جبهتي الجوبة وذنة.

وأشار مجلي إلى أن قوات الجيش الوطني تمكنت من كسر جميع العمليات الهجومية الحوثية جنوب مأرب في منطقة الفليحة والأعيرف وأم ريش وكبدتها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، واسقاط ثلاث طائرات مسيرة كانت تستهدف مواقع قوات الجيش في جبهات البلق والمشجح وصرواح.

ولفت إلى أن أبطال الجيش تصدوا لكافة التسللات الحوثية في الجبهات الشمالية الغربية للمحافظة في الكسارة والمخدرة وصرواح ورغوان وأجبروا المليشيات على التراجع والفرار بعد تكبيدها عشرات القتلى والجرحى.

وأكد في هذا الصدد، أن مدفعية الجيش أسكتت مصادر النيران  المعادية التي كانت تستهدف مواقع قواتنا.

ودعا العميد مجلي الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والدول الراعية للسلام في اليمن إلى إتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه رفض وتحدي المليشيا الحوثية للهدنة الأممية ومواصلتها الحصار وقطع الطرقات عن المدينة المحاصرة تعز.

وأكد أن المليشيا الحوثية حولت تعز إلى سجن كبير، بالإضافة إلى مواصلتها إرتكاب الجرائم والانتهاكات ضد شعبنا اليمني، "وهو ما يمثل انتهاكاً صارخاً للهدنة الأممية وللقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".  

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر