الجيش: إجرام الحوثيين لن يطول وقواتنا ستقوم بواجبها الوطني لتخليص اليمنيين من شرهم

[ مأرب.. وفاة طفل يبلغ من العمر 7 أشهر متأثرا بجراحه جراء القصف الحوثي على حي الروضة ]

قال الجيش الوطني، إن إجرام ميليشيا الحوثي الإرهابية لن يطول وأن القوات المسلحة ومعها المقاومة وأبناء الشعب اليمني لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام السلوك الإجرامي للميليشيا بحق جميع اليمنيين.
 
جاء ذلك في صحيفة 26 سبتمبر الناطقة باسم الجيش، عبر افتتاحية عددها الجديد التي حملت عنوان "إجرام لن يطول".
 
وأضاف: "مع كل جريمة ترتكبها المليشيا الحوثية الإرهابية، تتجلى أكثر حقيقة تلك المليشيا التابعة لإيران، وسلوكها الإجرامي بحق اليمنيين، وأن القصف الهمجي، وقتل الأطفال والنساء دليل واضح بأن قادتها لم يعد في قاموسهم سوى الموت والدمار، وارتكاب المزيد من المجازر بحق شعبنا دون تفريق بين طفل وشيخ ورجل وامرأة".
 
وتابعت صحيفة الجيش: "ما الاستهداف الأخير والمتعمد من قبل تلك العصابة الحوثية الإجرامية، والتي قصفت الأحياء السكنية في مأرب بالصواريخ الباليستية والمسيرات المفخخة، إلا تأكيد على أنها لا ولن تؤمن بالسلام..".
 
واستبعد الجيش، قبول المليشيا التابعة لإيران بالحل السياسي، وإيقاف الحرب، في ظل التراخي الدولي، والتعامل الذي يعتبره المجرمون من قيادات تلك المليشيا بمثابة الإشارة لمواصلة عدوانهم وقتلهم للشعب اليمني، مطالبة بضغوط حقيقية تجبرها على القيام بذلك.
 
ودعا الجيش المجتمع الدولي القيام بمسؤولياتهم دون مهادنة أو مواربة، وقول كلمة الفصل فيما هو حاصل، أو أن يترك لقيادة البلد الشرعية أن تقوم بدورها الوطني المنوط بها، في حماية وبسط نفوذها على كل تراب الوطن، وقطع دابر المليشيات الإيرانية المنفلتة، والتي تشكل خطراً على أمننا وأمن المنطقة والعالم.
 
واستدرك الجيش: "على الجميع أن يدرك بأن حماية المواطنين وحياتهم مسؤولية وواجب، يجب أن تقوم به الدولة ومؤسساتها، ودرء مخاطر هكذا إرهاب وإجرام".
 
وقالت صحيفة الجيش: "يجب أن تعلم المليشيا بأن القوات المسلحة لن تقف مكتوفة الأيدي، أمام هكذا جرائم"، وأن واجبها الدستوري والقانوني والأخلاقي يفرض عليها الإسراع في استئصال شأفتها وإنهاء شرورها، ومعها الأحرار مقاومة وقبائل، ومن خلفهم شعب يساندهم بكل مكوناته وأطره وشرائحه.
 
وختمت القوات المسلحة التأكيد على أنها ستخلص الوطن من جرائم المليشيا ومخاطر مشروعها البغيض، الذي لا مكان له في يمن الـ 26 من سبتمبر، والـ 14 من أكتوبر، مهما كانت التضحيات، وأن النصر لا محالة قادم.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر