انفجارات عنيفة تهز صنعاء والتحالف يؤكد عدم قيامه بتنفيذ عمليات عسكرية في اليمن

[ أعمدة الدخان تتصاعدة من مقر الفرقة الأولى مدرع / ناشطون ]

دوّت انفجارات عنيفة، الخميس، في موقع عسكري لميليشيات الحوثي الإرهابية في العاصمة اليمنية صنعاء، في حين نفى التحالف العربي قيامه بتنفيذ عملية عسكرية في صنعاء.
 
وقال سكان محليون، إن "انفجارات عنيفة سُمعت صباح اليوم من مقر الفرقة الأولى مدرع (سابقا) شمالي صنعاء".
 
وتداول ناشطون على مواقع التواصل صورا لأعمدة الدخان وهي تتصاعد من المكان، وسط ترجيحات بأن الأنفجارات ناتجة عن مخزن أسلحة. 
 
ولم يصدر عن الحوثيين أي تعليق على الحادثة، فيما نفى التحالف العربي بقيادة السعودية، أن يكون قد شن غارات على صنعاء.
 
وقال في بيان نشرته وكالة "واس" السعودية، إن "الأنباء الواردة باستهداف التحالف مقر الفرقة الأولى مدرع غير صحيحة"، مؤكدا أنه لم يتم تنفيذ عمليات عسكرية بمحيط صنعاء وأي مدينة يمنية أخرى خلال الفترة الماضية.
 
وأضاف أن "عدم تنفيذ أي استهداف يهدف إلى تهيئة الأجواء السياسية للمسار السلمي".
 
ومنذ السبت الماضي يتواجد في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي، وفد عماني لإقناع الحوثيين بقبول المبادرة الأممية لوقف إطلاق النار والتهيئة لعملية تفاوضية تُفضي لإنهاء الصراع في اليمن.


 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر