مؤتمر المانحين يهدف إلى جمع 3.85 مليار دولار لسد الاحتياجات الإنسانية في اليمن

ينعقد مساء اليوم الاثنين، مؤتمراً أممياً افتراضياً تشارك في تنظيمه السويد وسويسرا، لجمع 3.85 مليار دولار من أجل سد الاحتياجات الإنسانية في اليمن خلال العام الجاري.
 
ويشهد اليمن الذي تستعر فيه الحرب منذ سبع سنوات، أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب تقديرات الأمم المتحدة، حيث بات 80% من سكانه بحاجة إلى المساعدات الإنسانية للبقاء على قيد الحياة.
 
ومساء أمس، ناشد أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، دول العالم التبرع "بسخاء" لليمن في مؤتمر المانحين الدوليين.
 
وقال غوتيريش، في بيان إن "اليمن الآن في خطر داهم من أسوأ مجاعة يشهدها العالم منذ عقود".
 
وأضاف: "في حالة عدم اتخاذ إجراءات فورية، قد تزهق ملايين الأرواح، وسنخاطر ساعتها بحدوث مأساة ليس فقط في الخسائر الفورية في الأرواح، ولكن مع عواقب يتردد صداها إلى أجل غير مسمى في المستقبل".
 
وتشير آخر البيانات الأممية إلى أن نحو 16 مليون يمني سيواجه الجوع هذا العام.
 
وأوضحت الأمم المتحدة في بيان لها (الأحد) أن أحدث التقديرات تشير إلى أن نحو 50 ألف شخص يعيشون حالياً في ظروف تشبه المجاعة، وأنه لا يفصل 5 ملايين شخص آخر عن المجاعة سوى خطوة واحدة.
 
وتوقعت الأوتشا أن يعاني حوالي 2.3 مليون طفل تحت سن الخامسة في اليمن من سوء التغذية الوخيم خلال العام الحالي.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر