تعز: وقفة نسائية تندد بجرائم الحوثيين بحق سكان "الحيمة"

نظمت عشرات النساء في مدينة تعز (جنوبي غرب اليمن) اليوم السبت، وقفة احتجاجية للتنديد بجرائم مليشيات الحوثي (مدرجة على قوائم الإرهاب الأمريكية)، بحق سكان عزلة الحيمة شمالي المحافظة.
 
ورفعن المشاركات في الوقفة التي نفذت أمام مبني المحافظة وسط المدينة، لافتات كتب عليها: " الحوثي مليشيا إرهابية من أول طلقة" و"الحوثي مازال يمارس القتل والتنكيل في حق أبناء الحيمة ولا مغيث".
 
ونددت الوقفة بالصمت الأممي ازاء جرائم القتل والتشريد وتفجير للمنازل التي تمارسها مليشيات الحوثي ضد المدنيين.
 
وقال بيان الوقفة، إنه "من المؤسف أن تجري كل هذه الانتهاكات تحت مرأى ومسمع المجتمع الدولي والمبعوث الأممي الذي لم يكلف نفسه تسجيل أي إدانة لكل هذه الجرائم، بل قام بمحاولة بائسة للدفاع عن الحوثي واعتراض تصنيفه كجماعة إرهابية".
 
ومنذ 6 يناير الجاري، تشن مليشيات الحوثي حملة عسكرية على منطقة الحيمة، قتل على إثرها أكثر من 11 مدنيًا وأصيب 31 آخرين معظمهم أطفال ونساء بالإضافة إلى اختطاف 207 مدنيين، وفق إحصائيات منظمات حقوقية.
 
واعتبر البيان تصنيف الحوثي جماعة إرهابية بأنه "قرارًا صائبًا تأخر كثيرًا"، داعيًا إلى معاملة مليشيات الحوثي كجماعة إرهابية والبدء بتقديم قياداتها للمحاكم الدولية.
 
وطالب البيان الحكومة والتحالف العربي إلى التوجه الجاد لدعم الجيش الوطني لإنجاز عملية التحرير وتخليص المنطقة من جماعة "تعتنق الارهاب وتعتبر القتل والتشريد والعنف والتميز العنصري هوية ومهمة دينية".
 
ودخل القرار الأمريكي الخاص بتصنيف مليشيات الحوثي كجماعة إرهابية دولية، يوم الثلاثاء الماضي، حيّز التنفيذ، لتبدأ مرحلة جديدة من حياة المليشيا والتعاطي المحلي والدولي معها.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر