رئيس الوزراء: تصعيد ميلشيات الحوثي في الحديدة يؤكد عدم جديتهم للسلام

[ لقاء رئيس الوزراء بمحافظ الحديدة ]

أكد رئيس مجلس الوزراء معين عبدالملك، أن استمرار مليشيا الحوثي في التصعيد بمحافظة الحديدة، يؤكد على عدم جديتهم في تحقيق السلام وتنفيذ اتفاقية السويد بشأن المحافظة.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم السبت، في العاصمة السعودية الرياض، محافظ الحديدة الحسن طاهر، حيث ناقش الجانبين أخرالاوضاع الخدمية والتنموية في المناطق المحررة، اضافة إلى الموقف العسكري على ضوء الخروقات المستمرة لمليشيا الحوثي للهدنة الأممية وعدم الالتزام بها.

وبحسب وكالة سبأ، فقد "أوضح رئيس الوزراء، أن الحكومة حريصة كل الحرص على احلال السلام، لكنها في ذات الوقت لن تتوانى وبدعم من تحالف دعم الشرعية على حماية المواطنين من بطش وانتهاكات الحوثي".

وأشار رئيس الحكومة إلى أن جماعة الحوثي استهدفت مؤخرا مستشفى منظمة اطباء بلاحدود الدولية في مدينة المخا، وما سبقها من استهداف للبعثات الإنسانية جرائم حرب لا ينبغي السكوت او التغاضي عنها من قبل المجتمع الدولي.

ووجه رئيس الحكومة، السلطة المحلية بالحديدة بتفعيل ادائها وتواجدها في المناطق المحررة وتلبية احتياجات المواطنين خاصة في الجوانب الإنسانية والطبية والمعيشية. 

وقال رئيس الوزراء، إن الوقت قد حان لايلاء أهمية خاصة لمحافظة الحديدة، في جميع الجوانب خاصة الخدمية والتنموية، ما يتطلب تضافر جميع الجهود الرسمية والشعبية لتحقيق هذه الغاية، وبالاستفادة من المقومات الاقتصادية والاستثمارية التي تمتاز بها وتؤهلها لتحقيق نهضة اقتصادية.

من جانبه، أشاد محافظ الحديدة، باهتمام الحكومة والمتابعة المستمر لأوضاع المواطنين في المحافظة، مشيرا في الوقت ذاته غلى أهمية الأهتمام بالخطط والمشاريع المعدة بالتنسيق مع الوزارات والجهات الحكومية المختصة للاهتمام بالجوانب الإنسانية والخدمية لابناء الحديدة.

وكانت مليشيا الحوثي قد شنت هجوما بالطائرات المسيرة على مدينة المخا، بمحافظة تعز، ومديرية حيس بمحافظة الحديدة، الأربعاء الماضي، خلفت عدد من القتلى والجرحى.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر