الحراك الثوري: أحداث عدن صراع جنوبي على السلطة

اعتبر فؤاد راشد رئيس المجلس الأعلى لـ«الحراك الثوري الجنوبي»، الجمعة، الأحداث الأخيرة في مدينة عدن، صراعا جنوبيا على السلطة.

 وحذر راشد في تصريح نقلته صحيفة "الشرق الأوسط"، من أن تغليب تيار جنوبي محدد مهما كان يملك من السلاح والمال والشعبية في إقصاء الآخرين سيولد صراعاً جنوبياً بأشكال مختلفة.

وانتقد ما سُمي بتفويض المجلس الانتقالي الجنوبي عبر المليونية التي نظمها عام 2017، وقال: التفويض الذي يتحدثون عنه كان في مليونية دعا إليها للتنديد بقرار إقالة عيدروس الزبيدي محافظاً لعدن، وهي مليونية واحدة.

وأضاف، نحن في المجلس الأعلى دعونا إلى مليونيات ولم ننتزع تفويضاً من الناس.

وشدد راشد على أن الحراك الثوري الجنوبي، كان له منذ العام 2007 خط واضح في الدفاع عن القضية الجنوبية عبر النضال السلمي وعدم اللجوء إلى السلاح أو تشكيل أذرع عسكرية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر