شبوة: تعرض قوات أمنية لكمين مسلح ومسؤول أمني يحمل قائد مدعوم من الإمارات المسئولية

[ مسلحون من قوات النخبة الشبوانية ـ ارشيفية ]

أصيب جنديين في مواجهات مع قوات النخبة الشبوانية المدعومة من الامارات في مواجهات بمنطقة العرم بمديرية حبان جنوب شبوة جنوبي البلاد.

وقال مسئول امني بمحافظة شبوة لــ"يمن شباب نت" ان اشتباكات اندلعت بين قوات امنية وقوات النخبة الشبوانية في نقطة العرم، بعد منعها السماح بمرور قوات امنية لتعزيز قوات أخرى مكلفة بتأمين نقل سيولة مالية للبنك المركزي المحافظة بعد تعرضها لكمين مسلح في منطقة المحفد بمحافظة ابين.

وأشار المصدر ان قوات امنية تابعة لأمن شبوة كانت مكلفة بحماية نقل سيولة مالية للمحافظة قادمة من البنك المركزي اليمني في العاصمة عدن، الا انها تعرضت لكمين مسلح في منطقة المحفد، حيث تم ارسال التعزيزات لها.

واكد المصدر ان القوة الأمنية كانت في مهمة تعزيزية للقوات المكلفة بحماية نقل السيولة وتم ابلاغ عمليات النخبة بمرور القوات الحكومية، حيث مرت من جميع النقاط من مدخل مدينة عتق الى ان تفاجأت بمنعها من قبل افراد النخبة في منطقة العرم، بمديرية حبان.

وأشار المصدر عقب منع قوات التعزيز من المرور تم استهدافها بالرصاص من افراد النقطة مما أداء الى اندلاع الاشتباكات بين الطرفين، أداء الى إصابة اثنين من افراد الامن واعطاب طقم.

وحمل المسؤول الأمني بالمحافظة، قائد اللواء الثاني نخبة المقدم محمد سالم البوحر مسئولية الاعتداء على القوات الأمنية المكلفة بتأمين نقل السيولة المالية الى البنك، بعد اعتراضه لقوات التعزيز ومنعها من الوصول، لافتا الى توقف الاشتباكات بعد دخول وساطة قبلية من مشائخ واعيان قبائل لقموش في مديرية حبان.

واكد المصدر وصول السيولة المالية والقوات المكلفة بحمايتها صباح اليوم الى مدينة عتق مركز محافظة شبوة.

وكانت محافظة شبوة قد شهدت خلال الأسابيع الماضية توتراً أمنياً ومواجهات مسلحة بين القوات الحكومية ومليشيا النخبة الشبوانية التابعة للانتقالي الجنوبي الداعي للانفصال.
 

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر