تفاصيل الجلسة الأولى لليوم الثاني من مشاورات السويد بين الحكومة ومليشيا الحوثي

[ الوفد الحكومي المشارك في مشاورات السويد - أرشيف ]

عقدت اليوم الجمعة الجلسة الأولى للمشاورات بين الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي الانقلابية، في العاصمة السويدية استكهولوم، والتي تقام برعاية الأمم المتحدة.

ونشر الصحفي في الرئاسة اليمنية، ياسر الحسني، تفاصيل الجلسة الأولى للمشاورات في يومها الثاني، والتي ركز فيها الوفد الحكومي على القضايا الإنسانية، وآليات تخفيف المعاناة الانسانية في كل المحافظات، وخصوصاً المناطق التي تحت سيطرة الانقلاب.

وأوضح الصحفي ياسر الحسني، أن الوفد الحكومي قدم بشأن الحديدة، مقترحا "ينص على انسحاب الحوثيين من ميناء ومدينة الحديدة، و تسليم ميناء الحديدة إلى وزارة النقل، ومدينة الحديدة إلى قوات وزارة الداخلية، وتعاون الأمم المتحدة في العملية، ويتم تحويل واردات الميناء إلى البنك المركزي في عدن".

وفي موضوع الأسرى والمعتقلين، أشار الحسني إلى أن "الوفد الحكومي فريق ليعمل مع مكتب المبعوث والصليب الاحمر حول آليات تنفيذ اتفاق اطلاق سراح الاسرى".

ووفقا للصحفي الحسني، فقد "تم التأكيد على ضرورة وقف الحوثيين الانتهاكات التي مازلوا يمارسونها حتى اللحظة من خلال استمرارهم في الاعتقالات والانتهاكات".

وفي موضوع المطارات، "‏أكد الوفد الحكومي على ضرورة فتح كافة المطارات اليمنية ومنها مطار صنعاء، واعتبارها مطارات محلية، على أن يكون مطار عدن هو المطار الدولي السيادي في اليمن، تمر من خلاله كل الرحلات من وإلى الأراضي اليمنية".

أما فيما يخص الاقتصاد، فقد "أشاد المبعوث الأممي بقيام الحكومة بدفع مرتبات كافة المتقاعدين في كافة محافظات الجمهورية، وسعيها الجاد لدفع مرتبات موظفي القطاع العام وعلى وجه الخصوص قطاعي التعليم والصحة".

وفي هذا الصدد، أكد الوفد الحكومي على ضرورة توقف الحوثيين عن التلاعب بالعملة الوطنية". محذرا "المجتمع الدولي من الانزلاق نحو انشاء مؤسسات موازية للمؤسسات الحكومية، وعدم تكرار خطأ المجتمع الدولي في السماح بانشاء بنكين مركزيين في ليبيا".

وشدد المبعوث على أهمية تمكين البنك المركزي، وتقوية العملة الوطنية، مؤكدًا "أن الأمم المتحدة تدعم وحدة وسيادة البنك المركزي وأن دعم البنك المركزي للاضطلاع بمهامه سيأثر ايجابًا الئى الوضع الاقتصادي".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر