قيادي في حزب الإصلاح يحذر من انقسام الصف الجمهوري مرة أخرى

[ علي الجرادي ]


حذر قيادي في حب التجمع اليمني للإصلاح من انقسام الصف الجمهوري مرة أخرى.

وقال رئيس الدائرة الإعلامية في حزب الإصلاح اليمني، في تدونية على حسابه الرسمي على فيسبوك، " يجب أن لا نسمح بانقسام الصف الجمهوري مرة أخرى".

وأشار إلى أن حفلة الشماتة في بعضنا لا تليق بلحظة التوحد في مواجهة الانقلاب.

ودعا أن يكون الماضي خلف الجميع كعبرة للعبور نحو المستقبل لا أن يتحول لمستنقع يصعب الافلات منه.

ورأى أن كل من يؤمن بالجمهورية والديمقراطية واليمن الاتحادي المتنوع والمواطنة المتساوية هو شقيق النضال.

وتأتي  تصريحات الجرادي، في أعقاب الذكرى الأولى لمقتل رئيس حزب المؤتمر والرئيس السابق على يد الحوثيين،  عقب إعلانه في ديسمبر من العام الماضي، فك التحالف معهم والدعوة إلى قتالهم.

وأعادت ذكرى مقتل صالح الجدل إلى مواقع التواصل الاجتماعي حول مواقفه وأحداث مقتله ومواقف قياداته ومألات  الحزب الذي لايزال منقسما داخليا دون قيادة موحدة.

ولم تفلح جهود عام مضت بعد مقتل صالح في إيجاد قيادة موحدة حتى بين القيادات التي تتواجد خارج البلاد، فيما لاتزال أخرى في صنعاء الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر