اغتيال إمام مسجد التقوى في حي الصولبان بعدن

اغتال مسلحون مجهولون، يوم الأربعاء، رجل دين في مدينة عدن (جنوب اليمن)، في تجدد لحوادث الاغتيال التي طالت أئمة مساجد وسياسيين ونشطاء.

وأفادت مصادر محلية بأن مسلحين اغتالوا إمام جامع التقوى "حميد الاثوري" في حي الصولبان أثناء عودته إلى منزله.
 
وعلق وزير الأوقاف القاضي أحمد عطية، متسائلا: كم يريد هؤلاء القتلة والمجرمون من دماء العلماء والخطباء حتى يشبعون ؟

وأضاف: هذا الرجل بلغ 70 عاما حتى شيبته وسنه لم يشفع له عند مصاصي الدماء "نتسآل بحرقه أين الأجهزة الأمنية؟ أين الإستخبارات بأنواعها؟ أين الضمير الإنساني من هذه الجرائم".


وقضى أكثر 25 خطيب وإمام في عدن، في عمليات اغتيال مماثلة شهدتها المدينة خلال الأعوام الثلاثة الماضية دون الكشف عن الجهة المتورطة بهذه الوقائع.
 
وكان موقع "بازفييد نيوز" الأمريكي، قد كشف الأسبوع الماضي، تفاصيل عن تجنيد الإمارات مرتزقة من جنسيات مختلفة لتنفيذ عمليات اغتيال طالت ساسة وقيادات حزبية ودينية، أبرزها محاولة فاشلة استهدفت مكتب رئيس فر ع حزب الإصلاح مرتين في عام 2015.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر