عدن.. إصابة قيادي إصلاحي ونجاة مسؤول بجمعية الحكمة من محاولة اغتيال

[ انفجار عبوة ناسفة بمدينة عدن استهدفت سيارة رئيس جمعية الحكمة بالضالع ]


أصيب قيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة عدن، اليوم الثلاثاء، مع أحد مرافقيه، عقب تعرضهما لمحاولة اغتيال في مديرية القلوعة.

وبحسب موقع "الصحوة نت" لسان حزب الإصلاح، قال مراسل الموقع، "إن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة كورلا معتمة وباص هيس، أطلقوا النار على القيادي في حزب الإصلاح صادق أحمد في مديرية القلوعة، مما أدى إلى إصابته بطلق ناري في صدره، فيما تعرض شخصا كان برفقته لإصابة خطيرة.

وذكر أن القيادي الإصلاحي ومرافقه تم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج فيما لاذ الجناة بالفرار.

وأشار إلى عملية الاغتيال حدثت أثناء توجه القيادي إلى مقر عمله في الاتصالات.

وفي عدن أيضا، نجا رئيس جمعية الحكمة فرع الضالع، عادل الجعدي، عقب انفجرا عبوة ناسفة بسيارته بمديرية المعلا.

وبحسب مصادر محلية، انفجرت العبوة الناسفة عقب لحظات من نزوله من السيارة.

وأوضحت المصادر أن الحادثة لم يفسر عنها أي إصابات.

وتشهد عدن منذ أكثر من ثلاثة سنوات عمليات اغتيال تستهدف قوات الجيش والأمن والدعاة وخطباء المساجد وقيادات المقاومة الشعبية والجماعات السلفية وحزب الإصلاح.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر