صايمة محسن.. أول امرأة مسلمة تتقلد منصب مدع عام في الولايات المتحدة

في بداية فبراير/شباط المقبل ستشهد الولايات المتحدة الأميركية حدثا تاريخيا بتقليد أول امرأة مسلمة منصب مدع عام، وهي المحامية صايمة محسن التي ستتولى منصب المدعي العام للمنطقة الشرقية من ولاية ميشيغان الأميركية.
 
ومع التغييرات التي أحدثها الرئيس الأميركي جو بايدن في أول أيام تنصيبه بإلغاء عدد من قرارات سلفه دونالد ترامب التي طالما اضطهدت المهاجرين والمسلمين داخل البلاد وخارجها، جاء قرار تعيين صايمة في منصب مدع عام، لتصبح بذلك أول امرأة مسلمة مهاجرة تتولى هذا المنصب في تاريخ البلاد.
 
ولدت صايمة التي تبلغ من العمر 52 عاما في باكستان، وتخرجت في جامعة روتجرز بولاية نيوجيرسي، وحصلت على درجة بكالوريوس في القانون.
 
وعلى مدار سنوات عملت صايمة في القطاع القضائي الأميركي، وتولّت مناصب متنوعة، فبدأت عملها في مكتب المدعي العام الأميركي منذ عام 2002، وقبل ذلك عملت نائبة للمدعي العام في ولاية نيوجيرسي في قسم الجريمة المنظمة والابتزاز، ومساعد المدعي العام في نيويورك.
 
كما خدمت في وحدة مكافحة العنف والجريمة المنظمة بمكتب المدعي العام الأميركي، فضلا عن عملها في فريق عمل المخدرات ووحدة الجرائم العامة.
 
ومنذ مارس/ آذار 2018  شغلت صايمة منصب مساعد المدعي العام الأول للمنطقة الشرقية من ميشيغان، وقالت وزارة العدل الأميركية إن صايمة لديها "خبرة كبيرة في التعامل مع مجموعة واسعة من القضايا".
 
وستتولى صايمة منصبها الجديد بعد أن أعلن المدعي العام الحالي للمنطقة، ماثيو شنايدر، تنحيه عن منصبه الذي شغله مدة 3 سنوات.
 
وقال في بيان إعلان تنحيه "أنا سعيد جدا بترك هذا المنصب في يد صايمة محسن، فهي واحدة من أفضل المدعين الفدراليين الذين عرفتهم على الإطلاق".
 
ووصف شنايدر عمل صايمة في هذا المنصب بأنه حدث "تاريخي"، وقال إن "صايمة محامية ديناميكية ومديرة موهوبة، وكونها أول امرأة مسلمة مهاجرة تتولى منصب مدعية عامة في التاريخ الأميركي، فإن خدمتها تاريخية حقا".
 
وأضاف أنه واثق من أن صايمة ستكون "ممثلة بارزة ومدافعة عن المجتمع".
 
وأعربت صايمة عن شعورها بالفخر لاختيارها لتولي هذا المنصب، وقالت في بيان وزارة العدل "إنه لشرف عظيم أن أخدم مواطني المنطقة الشرقية من ميشيغان في منصب المدعي العام، وألتزم التزاما عميقا بتحقيق مهمتنا الأساسية المتمثلة في تطبيق القانون بإخلاص وتحقيق العدالة للجميع".

وقالت صحيفة "ديترويت فري برس" (Detroit Free Press)، إن صايمة بصفتها مهاجرة مسلمة من أصل آسيوي، ستجلب التنوع إلى منصبها الجديد بدورها مسؤولة عن إنفاذ القانون في ولاية ميشيغان التي تضم عددا كبيرا من المسلمين والباكستانيين الأميركيين، والكثير من المساجد.
 
ومن قبل عمل بعض المسلمين في مكتب المدعي العام في ميشيغان، ومنهم المحامية العامة فدوى حمود التي عينتها المدعية العامة دانا نيسيل لقيادة تحقيق تلوث مياه الشرب في مدينة فلينت بولاية ميشيغان.
 
*الجزيرة نت

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر