لأول مرة.. مصريون يتظاهرون ضد "السيسي" في ميدان التحرير

[ متظاهرون مصريون في دمياط الجمعة 20 سبتمبر 2019 ]

تظاهر أعداد من المواطنين بميدان التحرير وسط العاصمة القاهرة، ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وسط أنباء عن توقيفات طالت عديد منهم.
 
ونقل ناشطون عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة وقنوات معارضة للنظام المصري تبث من خارج البلاد، مقاطع فيديو قصيرة تظهر تواجد أعداد من المصريين في ميدان التحرير، وسط هتافات ضد السيسي.
 
وقالت المصادر ذاتها، إن هناك توقيفات طالت بعض المتظاهرين خلال التظاهرات التي تحدث لأول مرة منذ سنوات بميدان التحرير الذي تعود شهرته لثورة يناير/ كانون الثاني 2011.
 
لأول مرة منذ الإطاحة بالرئيس المصري الراحل محمد مرسي، عبر انقلاب عسكري في 3 يوليو/تموز 2013، شهد ميدان التحرير وسط العاصمة المصرية القاهرة تظاهُر بضع مئات من المواطنين، ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مطالبين برحيله.
 
وقد تجمَّع العشرات، وفق مقاطع الفيديو المصورة التي تداولها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد انتهاء مباراة السوبر المصري بين الأهلي والزمالك، مرددين هتافات: «ارحل ارحل يا سيسي»، و «الشعب يريد إسقاط النظام».
 
في حين تجمَّع العشرات أيضاً فوق كوبري قصر النيل بالقرب من ميدان التحرير، مرددين: «يسقط يسقط حكم السيسي»، و «ارحل ياسيسي»، و «كل الشعب بيقول لك ارحل يا سيسي».
 
ونقلت قناة «الجزيرة مباشر»، على لسان أحد المشاركين في التظاهرات يدعى أحمد سيد، وهو ناشط سياسي، أن هناك مشاركين من الصعيد والدلتا، مصممين على إسقاط النظام المصري، وقال إنه من المتوقع أن يحتشد مزيد من المواطنين، متوقعاً أن يمتلئ ميدان التحرير بالمتظاهرين، خلال الساعات المقبلة، من أجل التظاهر والتمسك برحيل السيسي من سدة الحكم.
 
وقال الناشط السياسي إن ميدان التحرير خالٍ من قوات الجيش، في حين توجد بعض قوات الأمن المركزي التابع لوزارة الداخلية.
 
وقد تداول بعض النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» مقطع فيديو، لعشرات المتظاهرين، الذين يهتفون في ميدان التحرير ضد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مساء الجمعة 20 سبتمبر/أيلول.
 
وتضمّن مقطع الفيديو ترديد المتظاهرين هتاف «الشعب يريد إسقاط النظام»، في حين تضمن الفيديو أيضاً اشتباكات بين أفراد يرتدون ملابس مدنية والمتظاهرين، ولم يتسنَّ لـ «عربي بوست» التأكد إن كانت الاشتباكات بين المتظاهرين ومحسوبين على الأجهزة الأمنية أم مواطنين يحاولون إيقاف المتظاهرين عن الهتاف ضد السيسي.
 
 
كان بعض الشباب المصري قد بدأوا النزول لميدان التحرير بشكل فردي أو جماعي، «حيث لا يتعدى عددهم 3 أشخاص»، عصر الجمعة، مناشدين من خلال مقاطع فيديو بثوها على مواقع التواصل الاجتماعي، ضرورة التوجه إلى ميدان التحرير، للاحتشاد من أجل التظاهر ضد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وتلبية لدعوات رجل الأعمال والفنان محمد علي التي أطلقها منذ أيام.
 

المصدر: وكالات

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر