القاهرة: "شأن داخلي" بالخطوط البريطانية وراء تعليق رحلاتها

[ مطار القاهرة - الأناضول ]

قالت سلطات مطار القاهرة الدولي، السبت، إن قرار شركة الخطوط الجوية البريطانية بشأن تعليق رحلاتها إلى البلاد يعود ل"شأن داخلي" خاص بالأخيرة.

جاء ذلك ردا على إعلان الخطوط البريطانية، في وقت سابق السبت، تعليق رحلاتها إلى القاهرة، لمدة 7 أيام كـ"إجراء احترازي".

ووفق وكالة الأناضول، فقد قال أحمد فوزي رئيس شركة ميناء القاهرة الجوي: "لم نتلق إخطارا من الخطوط البريطانية بشأن تعليق رحلاتها إلى القاهرة".

وأضاف وفق ما نقلته صحيفة "الشروق" المصرية (خاصة) أن الخطوط البريطانية لم تبلغنا بأي ملاحظات حول قواعد الأمن والسلامة في المطار.

وأشار إلى أن قرار شركة الخطوط البريطانية بتعليق الرحلات إلى القاهرة لمدة 7 أيام يتعلق بشأن داخلي في الشركة.

إلى ذلك، نقلت وزارة الطيران المدني المصرية، عن سفارة بريطانيا لدى القاهرة، تأكيدها أن "القرار ليس صادرًا عن وزارة النقل أو الخارجية البريطانية، وجار تدقيق المعلومة بالتنسيق مع وكيل الشركة البريطانية بالقاهرة".

وعلى خلفية القرار، قررت الوزارة المصرية، وفق بيان "زيادة السعة المقعدية لطائراتها المتجهة إلى لندن، وتخصيص طائرة إضافية بدءا من غدا (الأحد) إلى مطار هيثرو بلندن لتسيير نقل الركاب خلال هذه الفترة".

وفي وقت سابق السبت، أفادت وسائل إعلام بريطانية، منها قناة "سكاي نيوز"، أن مسافرين على متن رحلة تابعة للخطوط البريطانية من مطار هيثرو إلى مطار القاهرة، أُبلغوا بشكل مفاجئ بأن رحلتهم أُلغيت.

وأوضحت القناة أنه تم تسليم المسافرين بيانا من الشركة جاء فيه: "نأسف لإبلاغكم بأن رحلتكم من هيثرو في لندن إلى القاهرة تم إلغاؤها"، دون مزيد من التفاصيل.

وأضاف البيان: "نراجع باستمرار إجراءاتنا الأمنية في كل المطارات حول العالم، وقد علقنا رحلاتنا إلى القاهرة لمدة 7 أيام كإجراء احترازي، يسمح لنا بتقييم الوضع أكثر".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر