5 وجهات محتملة لـ "ميسي" في حال حسم قراره بالرحيل عن برشلونة

إذا سألت إدارات الأندية في العالم أجمع عن رغبتها بأن يختار ميسي أسطورة برشلونة اللعب في أي منها لوجدت اتفاقاً مطلقاً عن الحلم بالحصول على خدماته، إلا أن القرار سيكون له في النهاية.
 
فجّر راديو "كادينا سير" في وقت متأخر من مساء أمس الخميس خلال برنامجه "إل لارغويرو" مفاجأة كبيرة بحديثه عن نية ميسي الجدية في مغادرة كاتالونيا ورغبته في إنهاء عقده في عام 2021 وترك برشلونة.
 
ويفتح إيقاف ميسي لمفاوضات تمديد عقده وفقاً للتقرير الذي نشرته الإذاعة الإسبانية وإعادته للنظر بشأن مستقبله مع برشلونة الباب أمام تساؤل مشروع عن الوجهة المحتملة لأحد أبرز أساطير كرة القدم عبر مر العصور.
 
ونشير في هذا التقرير إلى خمسة أندية تملك أفضلية على غيرها في إغراء ليونيل ميسي لاختيار أحد منها علماً أنّ الرأي الشخصي للكاتب لا يعني بالضرورة استبعاد تشيلسي أو ليفربول أو حتى اللعب في الدوري الأميركي وغيرهم.
 

إنتر وعودة المواجهة مع رونالدو
 
يبقى إنتر أحد أكثر الفرق الأوروبية قرباً من ضم ميسي وذلك بسبب طموحات إدارته الكبيرة في العودة لمنصات التتويج أولاً وقيمة ميسي التسويقية ثانياً.
 
ميسي نفسه سمع مراراً مطالبات بضرورة خوض تجربة جديدة في إيطاليا تحديداً ولعل أبرز تلك المطالبات كانت من منافسه على عرش الجوائز الفردية البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي يتألق مع يوفنتوس.

 
الشوق للعمل مع غوارديولا
 
يعرف من يتابع أخبار برشلونة منذ سطوع نجم ميسي على الأقل أنّ علاقة الأخير مميزة جداً بمدرب مانشستر سيتي الحالي وبرشلونة السابق بيب غوارديولا.
 
نسخة ميسي المدمرة ظهرت تحت إمرة غوارديولا بعدما وصل إليه جاهزاً للتطور من الهولندي رايكادرد الذي تجرأ وزجه في تشكيلة برشلونة الأساسية في البدايات، لكن بيب قال دوماً إنّه لا يريد التسبب بمشكلة بين برشلونة وميسي تاركاً القرار لقائد البلوغرانا.
 
 
مانشستر يونايتد وإعادة التوازن
 
منذ رحيل فيرغسون أسطورة مانشستر يونايتد التدريبية السابقة والشياطين الحمر في رحلة بحث شاقة عن أيقونة تعيدهم إلى منصات التتويج.
 
مرّ البرتغالي مورينيو والهولندي فان غال كمدربين واستقر بوغبا ومارسيال كلاعبين وأتى ديباي ورحل، لكن جميع هذه "الوصفات" لم تنجح، ولذلك قد يكون ميسي الهدف المنشود خاصة وأن إدارة يونايتد قادرة على تلبية جميع احتياجات ميسي المادية والفنية.
 

ريمونتادا باريس سان جيرمان
 
لا يمكن بأيّ شكل من الأشكال استبعاد مفاجآت باريس سان جيرمان في سوق الانتقالات خاصة وأنّ السنوات الفائتة تثبت قطعاً قدرات بطل فرنسا على خلط الأوراق أمام أي منافس في السوق.
 
جلب البرازيلي نيمار من برشلونة تحديداً ومبابي من موناكو والحفاظ عليهما رفقة فيراتي وماركينيوس وغيرهم يجزم بأنّ باريس سان جيرمان تمكن من فرض نفسه بقوة بين كبار أوروبا على جميع الأصعدة، إذ أن طموح التتويج بدوري الأبطال وطبيعة الدوري الفرنسي ووجود نيمار ومبابي جميعها مغريات لميسي.
 
 
العودة إلى الوطن
 
لم يخف ميسي صراحة رغبته في العودة إلى الوطن في يوم من الأيام وتمنيه اللعب مع فريق نيولز أولد بويز.
 
وقال ميسي في تصريحات سابقة إنّه سيلعب مع فريق واحد فقط في حال عودته إلى الأرجنتين وهو الفريق الذي بدأ فيه مسيرته الكروية نيولز أولد بويز.
 
 
المصدر: بي إن سبورت

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر