مستقبل ميسي الدولي في خطر بعد تصريحاته النارية في "كوبا أمريكا"

[ ميسي ]

تنتظر ليونيل ميسي قائد منتخب الأرجنتين عقوبات قاسية، وذلك بعد تصريحاته النارية تجاه اتحاد أمريكا الجنوبية "كونميبول"، بعد حصول الأرجنتين على المركز الثالث في كوبا أمريكا الأخيرة بالبرازيل.
 
وكان ميسي قد انتقد ما تعرض له منتخب بلاده تحكيميًا -على حد وصفه-، وقال نصًا: "ينبغي ألا نكون ضمن هذا الفساد".
 
وقال ميتري جوستافو أوبريو وهو محامي أرجنتيني، ويعمل عضوًا في محكمة التحكيم الرياضية "تاس" قال فيها: "أود أن أقترح على ميسي الاعتذار لأنه معرض لعقوبة كبيرة"، وذلك وفقًا لما نقلته صحيفة "موندو ديبورتيفو".
 
وأضاف: "يجب أيضًا أن يطالبه الاتحاد الأرجنتيني بالاعتذار عما قاله".
 
وتعرض ميسي للطرد في مباراة تحديد المركز الثالث أمام تشيلي بعد اشتباك قوي مع ميديل قائد "اللاروخا"، وهو ما يستلزم إيقافه لمدة لا تقل عن مباراتين، كما انتقد اتحاد "الكونميبول"، واتهمهم بالفساد.
 
ووفقًا لتقارير أرجنتينية، فإن ميسي معرض لعقوبة صارمة قد تصل للإيقاف لمدة عامين، ما يهدد مستقبله الدولي، على الرغم من أن الاتحاد الأرجنتيني يتوقع شيئًا أقل بكثير قد يصل إلى 3 مباريات لا أكثر.
 
المصدر: موقع كورة

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر