شقيقتان تسكنان في بلدين مختلفين توفتا بذات المرض وفي وقت متزامن

[ شقيقتان تسكنان في بلدين مختلفين توفتا بذات المرض وفي وقت متزامن ]

فُجِعت إحدى الأسر البريطانية بوفاة شقيقتين بالسكتة الدماغية واحدة تلو الأخرى خلال 24 ساعة فقط، إحداهما كانت تعيش في بريطانيا والأخرى في ألمانيا.
 
ووفق ما نشرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، فإن أماندا ويليامز 54 عامًا، وتعيش في مدينة ليستر بإنجلترا، أُصيبت بالسكتة الدماغية أثناء استعدادها للسفر إلى ألمانيا لتكون بجانب شقيقتها جاكلين 57 عامًا بعد أن علمت بإصابتها بالسكتة الدماغية وأنها في لحظاتها الأخيرة.
 
وأرادت أماندا أن تكون برفقة شقيقتها وهي تحتضر لتموت هي الأخرى بالمرض ذاته قبل أن تسافر إليها، وخلال 24 ساعة فقط فارقت الشقيقتان الحياه دون رؤية بعضهما بعضًا.
 
وتوفت الشقيقتان بعد معاناة من نزيف في الدماغ بسبب انفجار شريان في المخ مسببًا سكتة دماغية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر