اليمن وألمانيا يوقعان مذكرة تفاهم لإنشاء محطات غازية وخطوط نقل الكهرباء

[ خلال توقيع مذكرة التفاهم في برلين ]

وقعت الحكومة اليمنية، اليوم الثلاثاء، مع شركة سيمنس للطاقة، في العاصمة الألمانية برلين، مذكرة تفاهم؛ لتنمية قطاع الكهرباء والطاقة في الجمهورية اليمنية، وفقا لوكالة سبأ.

مثّل الحكومة في التوقيع كلا من وزير الكهرباء والطاقة الدكتور أنور كلشات، ووزير النفط والمعادن المهندس عبدالسلام باعبود، ومن الجانب الألماني رئيس مجلس إدارة سيمنس والمدير التنفيذي للشركة الدكتور كريستيان بروخ.

وقال وزير الكهرباء، إن الاتفاقية، تشمل وضع خارطة طريق للمساهمة في تحقيق تنمية مستدامة في قطاع الكهرباء من خلال إنشاء محطات تعمل بالغاز، وتنويع مصادر الطاقة عبر إنتاج الكهرباء بالطاقة المتجددة. 

وأضاف، كما تشمل المذكرة إنشاء خطوط نقل بين المحافظات لخلق شبكة وطنية لنقل الكهرباء، وتطوير شبكات التوزيع وتحسينها وإجراء الصيانة لمحطات الكهرباء الحالية.

من جانبه، أشاد الوزير باعبود، بدور شركة سيمنس في قطاع الطاقة بعدد من الدول .. متوقعا أن العمل المشترك مع سيمنس سيكون له نتائج إيجابية في عمل الدراسات اللازمة للمشاريع المهمة في قطاع الطاقة.

وجرى التوقيع بحضور نائب رئيس الشركة للشرق الأوسط ديتمر سيرسدورفر، ونائبة رئيس الشركة للشؤون المالية للشرق الأوسط دانيالا شوبنر، والمسؤول عن تطوير مشاريع الطاقة في اليمن لشركة سيمنس للطاقة أيمن القريحي.

بدوره، اعتبر الدكتور كريستيان بروخ، أن توقيع المذكرة يمثل بداية حقيقة للشراكة بين الجانبين .. مؤكدا أنه سيتم التركيز في المرحلة القادمة على الحلول المستدامة لقطاع الكهرباء.

ولفت إلى أن اللجان المشتركة التي سيتم تشكيلها من الجانبين ستعمل على تحديث خارطة الطريق المقترحة وبدء العمل بإعداد الدراسات لأهم المشاريع التي سيتم الاتفاق عليها لاحقا.

يشار إلى أن الاتفاقية تتضمن تحقيق تنمية مستدامة في قطاع الكهرباء والطاقة وخلق شراكة مستقبلية بين الحكومة وشركة سيمنس تفضي إلى حلول إستراتيجية مستدامة في قطاع الكهرباء.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر