مأرب.. ارتفاع عدد ضحايا المجزرة الحوثية إلى 39 قتيلًا وجريحًا من المدنيين

[ أطفال من بين ضحايا الهجوم الذي شنته مليشيات الحوثي على حي المطار بمأرب ]

أعلنت الحكومة اليمنية، الخميس، عدد ضحايا المجزرة التي ارتكبتها مليشيات الحوثي الإرهابية في مدينة مأرب إلى 39 قتيلا وجريحا من المدنيين.
 
وأفادت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" عن مصادر طبية، "بارتفاع عدد ضحايا القصف الصاروخي الذي شنته مليشيات الحوثي الإرهابية على حي المطار بمدينة مأرب مساء أمس الأربعاء إلى 39 شهيداً وجريحاً من المدنيين بينهم 5 أطفال وامرأة".
 
وأوضحت المصادر، أن من بين شهداء المجزرة المروعة امرأة (إصلاح أحمد محمد علي الجهراني (26 عاما) ومن بين الجرحى 5 أطفال هم: "متحدي أمين القطوي ( 5 أعوام) و عبدالرحمن محمد مجاهد البحري (6 أعوام) ولميس أحمد سلطان  (15عاما) والعزي محمد علي القطوي  (16عاما) وحاتم مقبل عامر (16عاما)".
 
ونددت منظمات حقوقية محلية ودولية في بيانات منفصلة، بهذا الهجوم الذي شنته مليشيات الحوثي على الأحياء السكنية بمدينة مأرب، واعتبرت أنه يرقى إلى مستوى جريمة حرب.
 
ومن هذه المنظمات المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، والذي دعا إلى "محاسبة المتورطين في هذا الهجوم الوحشي، والتوقف فورًا عن شن هجمات عشوائية وغير متناسبة".
 
بدورها اعتبرت منظمة رايتس رادار، تكرار استهداف المدنيين والأعيان المدنية من قبل الحوثيين جريمة حرب وشددت على أنه يفترض أن يقف المجتمع الدولي إزاءها بمسؤولية حقيقية تتجاوز مسألة التصريحات والإعراب عن القلق.
 
من جانبه أعرب المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) عن بالغ قلقه لاستمرار العنف الممنهج بحق المدنيين في اليمن واتساع دائرة الصراع والفقدان التام لأخلاقيات وقوانين الحرب، وصمت دولي غير مبرر .

المصدر: سبأ+ يمن شباب نت

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر