السفير الأمريكي باليمن يؤكد: شحنة الأسلحة التي ضبطت مؤخرا كانت متجهة إلى الحوثيين

[ شحنة أسلحة مهربة ضُبطت في بحر العرب/ البحرية الأمريكية ]

أكد السفير الأمريكي لدى اليمن كريستوفر هنزل، الثلاثاء، أن شحنة الأسلحة التي ضبطت في بحر العرب كانت متجهة إلى الحوثيين.
 
وقال هنزل في بيان مقتضب نشره حساب السفارة على "تويتر"، إن "القوات البحرية الأمريكية اعترضت مؤخرا مركبا شراعيا محمل بصواريخ موجهة مضادة للدبابات وآلاف البنادق ومئات المدافع الرشاشة، وقاذفات القنابل الصاروخية".
 
وأضاف، أن "أخر ميناء للسفينة كان في إيران"، لافتا إلى أنه في السابق تم اعتراض شحنات مماثلة كانت متجهة إلى الحوثيين.
 
وأكد السفير الأمريكي أن "هذا التدفق المستمر للأسلحة إلى الحوثيين يطيل من معاناة الشعب اليمني ويساهم في صراع إقليمي أوسع".
 
وكانت البحرية الأمريكية، قد أعلنت الأحد الماضي، أنها صادرت شحنة أسلحة مؤلفة من آلاف الأسلحة الهجومية والمدافع الرشاشة وبنادق القنص مخبأة على متن سفينة في بحر العرب.
 
ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية قوله، إن" التحقيق الأولي للبحرية وجد أن السفينة جاءت من إيران، مما ربط الجمهورية الإسلامية مرة أخرى بتسليح الحوثيين على الرغم من حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة".

ومنذ عام 2015، فرض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حظر أسلحة على الحوثيين. وعلى الرغم من ذلك، يحذر خبراء الأمم المتحدة من أن "مجموعة متزايدة من الأدلة تشير إلى أن الأفراد أو الكيانات في جمهورية إيران الإسلامية تزود الحوثيين بكميات كبيرة من الأسلحة والمكونات".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر