الحكومة تدعو إلى الابتعاد عن الاستقطابات التي تؤثر سلبًا على أداء الأجهزة الأمنية بعدن

قال رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك، الثلاثاء، إن "الحكومة حريصة على العمل بجهد استثنائي على إعادة الاعتبار للعاصمة المؤقتة عدن ودورها، ابتداء من ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار وتحسين الخدمات".
 
جاء ذلك خلال ترأسه اجتماعا للجنة الأمنية بمحافظة عدن بحضور المحافظ أحمد لملس، وفق وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).
 
وجرى خلال الاجتماع؛ مناقشة الوضع الأمني والإجراءات المتخذة لتعزيز قدرات الأجهزة الأمنية، واستكمال توحيد قرارها تنفيذا لاتفاق الرياض، كما استعرض الإجراءات المتخذة تجاه اقتحام منزل محافظ تعز واقتحام بعض الوزارات والمؤسسات الحكومية، والخطط الكفيلة بعدم تكرارها.
 
وضم الاجتماع ايضا رئيس جهاز الأمن السياسي اللواء الركن عبده الحذيفي، ورئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع العسكري اللواء الركن احمد محسن اليافعي، ووكيل جهاز الأمن القومي لقطاع الأمن الداخلي اللواء علي المحوري.
 
ولفت رئيس الحكومة، إلى أن الفرصة متاحة للعمل وتصحيح الأخطاء من أجل زيادة قدرة الأجهزة الأمنية على تأدية مهامها بكفاءة عالية واتخاذ إجراءات حاسمة لضبط الأمن والاستقرار.
 
ودعا الى الابتعاد عن الاستقطابات التي من شأنها التأثير سلبا على أداء الأجهزة الأمنية، وعدم القبول بأي ضغوطات كانت وممارسة عملها بحيادية ومهنية بما يوفر الحماية للمواطنين والحفاظ على ممتلكات الدولة وتشجيع الاستثمار والاسهام في تحقيق التعافي الاقتصادي.
 
وشدد عبدالملك، على ضرورة المضي في توحيد الأجهزة الأمنية، بما يجعلها قادرة على التعاطي بشكل إيجابي وفاعل مع التحديات والمهام المنوطة بها، وقال إن "مسار استكمال بناء الأجهزة الأمنية هو النواة التي يمكن البناء عليها".
 
ووجه الأجهزة الأمنية بالالتزام بالمتطلبات الأساسية للعمل الأمني والمتمثلة باحترام مبادئ حقوق الإنسان وبناء جسور الثقة مع المواطن، وفق سياقات القانون وأطر العدالة، مشيرا إلى خطط الحكومة لتحسين أوضاع المؤسسة الأمنية ومنتسبيها في مختلف الجوانب.
 
وتشهد عدن الخاضعة لسيطرة قوات وتشكيلات أمنية وعسكرية تابعة لما يسمى بالمجلس الانتقالي الانفصالي المدعوم إماراتياً؛ انفلاتا أمنياً وتجاوزات واسعة من قبل تلك التشكيلات.
 
والأحد الماضي، أقتحم مسلحون منزل محافظ تعز في مديرية خور مكسر واختطفوا قائد القوات الخاصة بتعز العميد جميل عقلان وقائد حراسة المحافظ، قبل أن يفرجوا عنهما في وقت لاحق.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر