تجدد المواجهات العنيفة جنوبي الحديدة رغم دعوات وقف التصعيد

[ القوات المشتركة تعلن صد هجوم أخر لمليشيا الحوثي جنوبي الحديدة ]

تجددت المواجهات العسكرية بين القوات الحكومية ومليشيات الحوثي المصنفة إرهابياً، مساء الثلاثاء، في محافظة الحديدة غربي اليمن.
 
وجاءت المواجهات التي وصفت بالعنيفة غداة دعوة بعثة الأمم المتحدة الطرفين إلى وقف التصعيد العسكري.
 
وقال بيان لألوية العمالقة إن "القوات المشتركة المرابطة في الخطوط الأمامية غربي مديرية حيس جنوبي الحديدة، خاضت اشتباكات عنيفة مع عناصر من مسلحي مليشيات الحوثي حاولت التقدم الميداني".
 
وأضاف البيان أن القوات الحكومية "تصدت للعناصر الحوثية المتسللة وأوقعت في صفوفها قتلى وجرحى، فيما لاذ البقية بالفرار".
 
والاثنين، دعت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة، الأطراف اليمنية إلى وقف التصعيد في المحافظة، وضرورة تمكينها من زيارة مناطق المواجهات هناك.
 
ومنذ أيام تصاعدت العمليات العسكرية في الدريهمي وحيس جنوبي الحديدة، إثر هجمات حوثية فاشلة أسفرت عن عشرات القتلى والجرحى بينهم قيادات ميدانية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر