بن عديو: لا مكان في شبوة لأي مشروع يناقض مشروع الدولة

أكد محافظ محافظة شبوة، محمد صالح بن عديو، الأربعاء، أن محافظته تمثل جزء أصيل من اليمن الكبير وترفض أي خيار يناقض التوجه الوطني، في حين وقع المحافظ على عقدين لتنفيذ مشاريع طرق.

وقال بن عديو في تغريدات بتويتر، إن شبوة تمثل جزء أصيلا من اليمن الكبير هكذا كانت وستبقى على الدوام، تشق طريقها بثبات في استعادة دورها ومكانتها كمحافظة محررة ومحورية رفضت الانقلاب وقاومته.

وأضاف:"شبوة ترفض أي خيار يناقض التوجه الوطني. خيارها مع الدولة وانحيازها لعمقها العربي الأصيل".

وأشار إلى أن إيمانهم ببناء مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية والأمنية بناء وطنيا، ينبع من القناعة بأن هذه المؤسسات هي الضامن لشبوة وأبنائها اليوم وغدا.

واستطرد المحافظ: هذا يعني بوضوح تام أنه لا مكان لأي مشروع يعارض مشروع الدولة الذي يقوده الرئيس ويرعاه ويدعمه الأشقاء في المملكة العربية السعودية.

وجاء حديث بن عديو رداً على حملة تحريض واسعة شنها ناشطون يتبعون ما يسمى المجلس الانتقالي الانفصالي المدعوم إماراتياً على المحافظة بسبب موقفها الرافض لما يسمى الإدارة الذاتية وانحيازها إلى صف الدولة والشرعية.

في سياق أخر، وقع المحافظ، على عقدين مع شركات مقاولات لتنفيذ طرق بتكلفة أربعة ملايين و106 آلاف دولار.

وبحسب وكالة سبأ، فإن العقد الأول يتمثل في تنفيذ مشروع شق وسفلتت عقبة الرجلان بمديرية الصعيد بطول 14 كيلو متر، والعقد الثاني خاص بسفلتت اثنين كيلو و600 متر من مشروع الخط الدائري لمركز مديرية بيحان مدينة العليا مع سفلتت ثلاثة شوارع داخلية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر