خلال لقائه قيادات إقليم سبأ.. نائب الرئيس يؤكد على المضي قدما في مشروع الأقاليم الستة

قال نائب الرئيس الجمهورية الفريق علي محسن صالح، إن "إقليم سبأ رسم لوحة متميزة للإقليم النموذجي ضمن أقاليم اليمن الاتحادي الستة.

جاء ذلك خلال لقائه محافظي محافظات إقليم سبأ محافظ مأرب اللواء سلطان بن علي العرادة ومحافظ الجوف اللواء أمين بن علي العكيمي ومحافظ البيضاء اللواء ناصر الخضر السوادي ومستشار رئيس الجمهورية الدكتور محمد العامري وعدداً من أعضاء مجلسي النواب والشورى والشخصيات الاجتماعية في الإقليم والذي عن عدد من القضايا والموضوعات المرتبطة بالإقليم.وفقا لوكالة "سبأ".

وأشاد نائب الرئيس بإقليم سبأ الذي قال إنه :يعد إقليم التعايش والمحبة والسلام إقليم الحضارة والتاريخ والنضال، الإقليم الذي احتضن كل أبناء اليمن من مختلف المحافظات بعيدا عن العصبيات المناطقية أو الجهوية أو المذهبية او الحزبية".

وأكد لقيادات إقليم سبأ على المضي قدماً في مشروع اليمن الاتحادي القائم على ستة أقاليم والذي يعد أحد أهم مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل.. مؤكداً اهتمام القيادة السياسية بالإقليم وأبنائه والحرص على المزيد من تنميته وإعماره.

كما أشاد نائب الرئيس بتضحيات أبناء محافظات إقليم سبأ ووقوفهم سداً منيعاً في وجه المد الحوثي الإيراني وضربوا أروع الأمثلة في التضحية والفداء من أجل الدفاع عن الثورة والجمهورية وأهداف ثورتي سبتمبر وأكتوبر.

وشدد على مضاعفة الجهود لإنهاء الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران واستعادة الدولة اليمنية وإنهاء معاناة اليمنيين وتوفير فرص العيش الكريم لكل أبناء الوطن و تحسين مستوى الخدمات والعمل علي محاربة الإرهاب.

وأشار نائب الرئيس إلى اتفاق الرياض، متمنياً بأن يكون فاتحة خير يمكِّن الدولة ومختلف سلطاتها والحكومة ومؤسساتها من استئناف عملها في العاصمة المؤقتة عدن، والتنفيذ الجاد والصادق لكافة بنود الاتفاق وبما يوحد صف اليمنيين بمختلف أطيافهم وتوجهاتهم السياسية لمواجهة الانقلاب الحوثي الإيراني.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر