وزير الخارجية يلتقي الجنرال "غوها" ويحذر من القفز على اتفاق ستوكهولم

حذر وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي، اليوم الأربعاء، من القفز على اتفاق ستوكهولم باعتباره محطة حقيقية ومؤشر مهم في طريق السلام المستدام.

جاء ذلك خلال لقائه رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار ورئيس بعثة الأمم المتحدة في الحديدة، الجنرال ابهيجيت غوها، بحث معه مستجدات تنفيذ اتفاق الحديدة والتصعيد الأخير للمليشيات الحوثية في الدريهمي والمخا.

وناقش الجانبان سير عمل البعثة الأممية ولجنة تنسيق إعادة الانتشار والمعوقات التي تواجههما. وفقا لوكالة الأنباء اليمنية "ٍسبأ".

وأكد الحضرمي، أن التصعيد والخروقات التي ارتكبتها المليشيات الحوثية خلال الأيام الماضية غير مبررة ويجب إدانتها بكل صراحة ووضوح.

وشدد الوزير على موقف الحكومة حول ضرورة تنفيذ اتفاق الحديدة لا سيما ما يتعلق بقوات الأمن والسلطة المحلية وتنفيذ الانسحابات من موانئ ومدينة الحديدة وفتح الممرات الإنسانية.

من جانبه أكد رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار حرصه على تحقيق تقدم في عملية السلام وتنفيذ اتفاق الحديدة بما يضمن حرية الحركة للمواطنين وحرية مرور قوافل الإغاثة ومنع كافة أشكال التصعيد.

وقبل يومين أتهم المتحدث باسم القوات المشتركة وضاح الدبيش، رئيس لجنة إعادة الانتشار بـ"الانحياز الفاضح لجماعة الحوثيين، إذ ساوى بين الضحية والجلاد".

وأكد أن "مليشيات الحوثي استحدثت أكثر من 19 موقعا موزعة بين أنفاق ومتاريس وخنادق وتم توثيقها جميعًا وإبلاغ المسؤول الأممي عنها، ولم يحرك ساكنًا".
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر