القوات الحكومية تتصدى لهجوم حوثي عنيف على مواقعها في الحديدة

[ الحديدة: مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين ]

تصدت القوات الحكومية، الجمعة، لهجوم واسع شنه الحوثيون على مواقع القوات المشتركة في محافظة الحديدة غربي البلاد.
 
وقال المتحدث باسم القوات المشتركة (تابعة للحكومة الشرعية والتحالف العربي) العقيد وضاح الدبيش، في حديث مع "الأناضول"، إن  "الهجوم بدأ فجر اليوم على مواقع الجيش شرقي مدينة الحديدة، واستخدمت فيه مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة بما فيها قذائف الهاون".
 
وأشار إلى أن "الهجوم يأتي ضمن مسلسل الخروقات المستمرة التي ترتكبها جماعة الحوثي، رغم سريان وقف إطلاق النار (مع القوات الحكومية) في مختلف جبهات القتال بالحديدة من قبل الأمم المتحدة"، وفق اتفاق السويد منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي.
 
وأوضح أن قوات الجيش تصدت للهجوم، دون مزيد من التوضيح عما إذا كان هناك خسائر بين الجانبين.
 
وذكر أن عدد خروقات الحوثيين منذ إعلان 9 سبتمبر/ أيلول الجاري، "وصلت 442"، مؤكدا أن ما يجري في الحديدة حاليا هي "حرب مكتملة الأركان، ونسف واضح لاتفاق الهدنة المعلنة من قبل الأمم المتحدة".
 
وأكد أن تلك "الحرب وتحضيراتها وتفاصيلها تتم تحت أنظار البعثة الأممية، وبمعرفة وتغاضي المبعوث الأممي".
 
وقضى الاتفاق بوقف إطلاق النار، وسحب قوات الطرفين إلى خارج مدينة الحديدة، دون أن يتسنى تطبيقه إلى اليوم، بسبب تباين في تفسير عدد من بنوده.
 
وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة والحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014.
 
وأدى القتال المشتعل باليمن في 30 جبهة، إلى مقتل 70 ألف شخص منذ بداية 2016، بحسب تقديرات أممية في 17 يونيو/ حزيران 2019.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر