دعوات برلمانية لإنهاء التدخل الإماراتي في اليمن

[ دعوات برلمانية للاستغناء عن التدخل الإماراتي في اليمن ]

دعا برلمانيون يمنيون، الرئيس هادي، إنهاء التدخل الإماراتي في اليمن، وإخراج كافة قواتها من أراضي الجمهورية اليمنية وتحميل السعودية مسؤولية ماشهدته عدن الأيام الماضية.
 
وطالب البيان الموقع من نائب رئيس البرلمان عبدالعزيز جباري و8 نواب آخرين، الرئيس هادي باستخدام صلاحياته والاستغناء عن دولة الامارات العربية المتحدة من استمرارها في المشاركة في قوات التحالف العربية وخروج قواتها من كافة أراضي الجمهورية اليمنية.
 
وحمل البيان قيادة المملكة العربية السعودية المسؤولية " تجاه ما حدث ويحدث في عدن وبقية اراضي الجمهورية اليمنية المحررّة من اعتداءات على السلطة الشرعية باعتبارها من يقود التحالف العربي".
 
وعبّر النواب عن قلقهم الكبير من الأحداث التي شهدتها العاصمة المؤقتة عدن والتي أفضت إلى "انقلاب على السلطة الشرعية من قبل ما يسمى بالمجلس الانتقالي وبدعم كامل من قبل الامارات العربية المتحدة حيث تم الاعتداء على معسكرات الحماية الرئاسية واحتلالها ونهب اسلحتها وكذا احتلال ونهب مقرات المؤسسات الشرعية".
 
كما طالب البيان هيئة رئاسة مجلس النواب بسرعة دعوة المجلس للانعقاد في المناطق المحررّة في اسرع وقت ممكن ليتحمل مسؤولياته وواجباته الدستورية.
وقالت مصادر صحفية، إن البيان من النواب جاء عقب، رفض رئيس مجلس النواب سلطان البركاني إصدار بيان باسم هيئة رئاسة المجلس يحدد موقفاً من التمرد المسلح الذي قاده المجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات ضد السلطات الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن.
 
نص البيان :
 
نحن اعضاء مجلس النواب الموقعين ادناه تابعنا بقلق كبير الاحداث التي دارت بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن والتي افضت الى انقلاب على السلطة الشرعية من قبل ما يسمى بالمجلس الانتقالي وبدعم كامل من قبل الامارات العربية المتحدة حيث تم الاعتداء على معسكرات الحماية الرئاسية واحتلالها ونهب اسلحتها وكذا احتلال ونهب مقرات المؤسسات الشرعية والكثير من المؤسسات الخاصة ومؤسسات ومقرات هيئات المجتمع المدني في مدينة عدن ولم يكتفى بذلك بل تم نهب منازل المواطنين مكررين جرائم الانقلابيين الحوثيين في العاصمة صنعاء.
 
وعليه فإننّا ندعو الى ما يلي:
 
اولا: ضرورة تحمل الاخ رئيس الجمهورية ونائبه مسؤولياتهم الدستورية والسيادية في مواجهة ما يحدث في عدن.
 
ثانيا: على الحكومة اليمنية تحمل كافة مسئولياتها التنفيذية تجاه ما هو حاصل في عدن.
 
ثالثا: مطالبة الاخ رئيس الجمهورية باستخدام صلاحياته بالاستغناء عن دولة الامارات العربية المتحدة من استمرارها في المشاركة في قوات التحالف العربية وخروج قواتها من كافة اراضي الجمهورية اليمنية.
 
رابعا: تحميل قيادة المملكة العربية السعودية مسئؤلياتها تجاه ما حدث ويحدث في عدن وبقية اراضي الجمهورية اليمنية المحررّة من اعتداءات على السلطة الشرعية باعتبارها من يقود التحالف العربي.
 
خامسا: مطالبة الاخ رئيس الجمهورية برفض كافة الاجراءات التي اتخذها الانقلابيون في عدن وعدم التفاوض معهم باي حال من الاحوال باعتبارهم متمردين ومنقلبين على السلطة الشرعية وخارجين عن الدستور والقانون مثلهم مثل الحوثيين الانقلابيين.
 
سادسا: مطالبة الاخ رئيس الجمهورية بتوجيه النائب العام باستصدار مذكرات للتحقيق مع كل من شارك وتواطئ مع الانقلاب في عدن.
 
سابعا: مطالبة هيئة رئاسة مجلس النواب بسرعة دعوة المجلس للانعقاد في المناطق المحررّة في اسرع وقت ممكن ليتحمل مسؤولياته ووجباته الدستورية.
 
ثامنا: مطالبة كل مؤسسات الدولة السيادية (الرئاسة والحكومة والبرلمان) لممارسة مهامهم ومسؤولياتهم المناطة بهم دستورا وقانونا من داخل الاراضي اليمنية المحررّة.
 
تاسعا: مطالبة وزارة الخارجية بإلزام سفراء الجمهورية اليمنية في الدول دائمة العضوية في مجلس الامن وفي غيرها من الدول باتخاذ كافة الاجراءات لدحض الانقلاب والسعي لدى تلك الدول لإدانة الانقلاب في عدن.
 
عاشرا: مناشدة الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والوجاهات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والاعلامية الى رفض الانقلاب في عدن.
 
احدى عشر: الشكر لكل من قاوم الانقلاب ووقف ضده بكل الوسائل المتاحة ونطالب بمعالجة الجرحى وندعو لهم بالشفاء العاجل ونترحم على الشهداء الذين سقطوا في عدن في المعركة ضد الانقلاب ونطالب برعاية اسرهم.
 
 
صادر عن اعضاء مجلس النواب الموقعين أدناه:
الجمعة, 15 من ذي الحجة 1440هـ, الموافق 16 اغسطس 2019.
- صخر الوجيه
- علي المعمري
- محمد ورق
- علي العمراني
- عبدالكريم محمد الاسلمي
- شوقي القاضي
- عبدالعزيزجباري
- عبدالكريم شيبان
- مهدي عبدالسلام
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر