هذه شروط الحكومة لعقد الاجتماع مع الانتقالي الإماراتي الذي دعت له السعودية

اشترطت الحكومة الشرعية، الأربعاء، التزام الانتقالي الإماراتي بما ورد في بيان التحالف لعقد الاجتماع الذي دعت له السعودية.

وقال نائب وزير الخارجية محمد الحضرمي في تغريدة على حساب الوزارة بتويتر، إن الحكومة رحبت بالدعوة المقدمة من المملكة العربية السعودية لعقد اجتماع للوقوف أمام ما ترتب عليه الانقلاب في عدن.

واستطرد الحضرمي قائلاً:" لكن يجب أولا أن يتم الالتزام بما ورد في بيان التحالف من ضرورة انسحاب المجلس الانتقالي من المواقع التي استولى عليها خلال الأيام الماضية قبل أي حوار".

كما أكد في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" على ضرورة أن يتم تسليم السلاح الذي تم أخذه نتيجة لهذا التمرد الانقلابي وضرورة عودة قوات الحكومة الشرعية لتلك المواقع.

وقال:" يتوجب أيضا إيقاف كافة الانتهاكات بحق المواطنين الأبرياء والقيادات العسكرية والأمنية والمدنية في كافة مناطق سيطرتهم بما فيها محافظتي عدن ولحج".

وكانت ميليشيا الحزام الأمني التابعة للانتقالي الإماراتي فرضت سيطرتها على العاصمة المؤقتة عدن، السبت الماضي، بعد مواجهات استمرت أربعة، واعتبرته الحكومة الشرعية انقلاب مكتمل الأركان.

وعقب ذلك دعا التحالف العربي بقيادة السعودية لوقف إطلاق النار في عدن، والانسحاب من المواقع التي سيطرت عليها ميليشيا الانتقالي الإماراتي، وتزامن ذلك مع دعوة أطلقتها وزارة الخارجية السعودية لعقد اجتماع عاجل لأطراف الأزمة بعدن.

من جهته رحب الانتقالي الإماراتي بالدعوة السعودية، لكنه رفض الانسحاب من المواقع التي سيطر عليها، ولازالت ميليشياته تواصل سيطرتها، وهددت بالتوسع نحو محافظات جنوبية أخرى، كما كثفت من حملات الدهم والاقتحامات لمنازل مسؤولين في الحكومة وقيادات عسكرية وأمنية في عدن.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر