مصدر حكومي: المراقب الأممي وجه دعوة للحكومة والحوثيين لاستئناف المباحثات

[ من لقاءات لجنة إعادة الانتشار في الحديدة ]

كشف مصدر حكومي يمني، عن تلقي ممثلي الحكومة والحوثيين، دعوة جديدة من  رئيس فريق المراقبين الدوليين في الحديدة الجنرال مايكل لوليسغارد، لاستئناف عمل اللجنة المشرفة على تنفيذ اتفاق إعادة الانتشار في الحديدة يومي الأحد والاثنين المقبلين.
 
ومن المقرر أن يتم خلال الاجتماع المرتقب مناقشة إعادة الانتشار وانسحاب مسلحي الحوثي من موانئ الصليف وراس عيسى، وإزالة الألغام وتسليم قوات خفر السواحل مهمة تأمين الموانئ، على أن تتولى فرق مشتركة من الجانب والأمم المتحدة التحقق من كل خطوة.
 
وبحسب المصدر، فإن الجانب الحكومي طلب أن يعقد أول اجتماع في المناطق المحررة داخل مدينة الحديدة، وأن يلتزم الحوثيون بفتح الطريق لوصول الفريق الأممي وممثليها، كما فعل الجانب الحكومي حين ذهب لحضور أكثر من أربعة اجتماعات في مناطق سيطرة الميليشيا.
 
وكان مسؤولين حكوميين قد هددوا بتعليق المشاركة في أي مشاورات جديدة ردا على أحكام الإعدام التي أصدرتها مليشيا الحوثي الانقلابية، بحق 30 ناشطا في صنعاء.
 
يأتي ذلك في إطار مساع الأمم المتحدة لإستئناف المباحثات بعد عودة الجانب الحكومي للقاء المبعوث الأممي الذي كان قد أعلن توقيف تعامله معه نتيجة ماسماه محاباة الحوثيين و إقرار مسرحية الانسحاب الأحادي من الموانئ الثلاثة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر