رسالة رسمية تكشف عن استعدادات لعقد الجلسة الأولى لمجلس النواب مطلع أبريل القادم

[ رسالة وجهها نائب رئيس مجلس النواب لأعضاء البرلمان لعقد الجلسة الأولى ]


كشفت رسالة عن استعداد مجلس النواب اليمني لعقد الجلسة الأولى له منذ انقلاب ميليشيات الحوثي على الشرعية، في الأسبوع الأول من الشهر القادم "أبريل".

ووفق رسالة حصلت عليها قناة "العربية" دعا نائب رئيس مجلس النواب محمد الشدادي كافة الأعضاء في الخارج والداخل لتحديد أماكنهم ليتم نقلهم إلى مكان انعقادها غير المعلن حتى الآن.

كما دعا الشدادي جميع النواب الموجودين خارج اليمن للتجمع في الرياض في موعد أقصاه 31 مارس، حتى يتم نقلهم إلى المكان المحدد للجلسة، في حين أن على الأعضاء داخل اليمن تحديد أماكن تواجدهم لترتيب إجراءات نقلهم.

وأشارت القناة إلى أن الدعوة كانت حصيلة اتصالات وتنسيقات استمرت حوالي العام بغرض جمع شتات البرلمان اليمني، ومحاولة إقناع جميع أعضائه المتواجدين في الخارج لحضور الجلسة الأولى منذ الانقلاب.

يذكر أن عدد نواب البرلمان اليمني الأحياء حتى الآن 267 نائباً من أصل 301 انتخبوا في 2003، فيما يتحقق النصاب القانوني لانعقاد الجلسة بحضور أكثر من 134، وهو ما تسعى الشرعية وبدعم من التحالف لتوفيره.

وفي مطلع العام الماضي 2017، أصدر الرئيس عبد ربه منصور هادي، قراراً بنقل جلسات البرلمان من صنعاء إلى العاصمة المؤقتة عدن، إلا أنه منذ ذلك الحين لم تعقد أي جلسة بالمدينة.

وتسيطر على مدينة عدن قوات موالية للمجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي المدعوم من الإمارات العربية المتحدة.

وأعلن المجلس الانتقالي في وقت سابق رفضه عقد أي جلسات لمجلس النواب بعدن.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر