اليماني: لن نقبل أي جولة مشاورات أخرى مع الحوثيين إلا بعد تنفيذ اتفاق السويد

[ وزير الخارجية خالد اليماني ]

قال وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، إن الرعية لن لن نقبل أي جولة أخرى مع الحوثيين إلا بعد تنفيذ اتفاق السويد.

وأشار في مقابلة مع صحيفة "البيان" الإماراتية، إلى أن رفض ميليشيا الحوثي تطبيق اتفاق السويد، يستدعي عقد اجتماع لمجلس الأمن وفرض عقوبات صارمة يجبرها على تنفيذ خطة السلام بحذافيرها.

ولفت إلى أن مليشيا الحوثي تستغل فرص السلام لإعادة ترتيب نفسها من جديد، مؤكدا الوقوف هذه المرة لها بالمرصاد.

وقال "الأمم المتحدة لم تقم بواجبها في اليمن ولا تريد أن تتحمل مسؤوليتها ولا تريد أن تقول إن ميليشيا الحوثي معيقة للسلام في اليمن".

وأوضح أن المبعوث الأممي مارتن غريفيث مطالب بالتعامل بحزم مع الميليشيا الحوثية الإيرانية، وعدم إضعاف موقف الأمم المتحدة في اليمن.

وتوصلت الأمم المتحدة في 13 من ديسمبر الماضي، إلى اتفاق بين أطراف النزاع في اليمن يتضمن تبادل أكثر من 16 ألف أسير، واتفاق آخر حول محافظة الحديدة (غرب) يشمل وقفا لإطلاق النار في كافة المحافظة وانسحاب جميع القوات المقاتلة من مينائها، الذي يشكل شريان حياة لملايين المواطنين.

كما توصلت إلى تفاهمات حول التهدئة وفتح المعابر في محافظة تعز (جنوب غرب)، بينما أخفقت في التوصل إلى تفاهمات في ملفي الاقتصاد والبنك المركزي ومطار صنعاء.

ومنذ ذلك الحين لم تفلح الجهود الأممية في تطبيقه على أرض الواقع وسط تبادل الاتهامات.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر