وفاة شاب يمني في حادث غرق قارب أثناء محاولته الهجرة إلى أوروبا

[ الشاب محمد الأهدل ]

توفي شاب يمني، في حادثة غرق قارب كان يقله، مع عشرات الشباب من جنسيات عربية مختلفة، باتجاه أسبانيا، أثناء محاولتهم الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، عبر دولة الجزائر.

وبحسب مصادر إعلامية، فقد توفي الشاب محمد الاهدل، والذي يعمل صحفيا رياضيا، أثناء محاولته الهجرة إلى أوروبا، فرارا من جحيم الحرب التي تعيشها اليمن للعام الخامس على التوالي.

وأوضحت المصادر، أن الشاب محمد الأهدل، كان متجه للهجرة غير الشرعية عبر الجزائر، وأن القارب الذي كان يقلهم إلى اسبانيا، غرق على بعد 20 كم من ساحل مدينة وهران الجزائرية.

وأشارت المصادر، إلى أن الجهات المختصة انتشلت عشرات الجثث لشباب من دول عربية مختلفة، لكنهم لم يعثروا على الشاب محمد الأهدل، ولم يعرف مصيره حتى الان، لكن المصادر رجحت وفاته.

وكان ثلاثة مهاجرين يمنيين، قد توفوا، ونجا واحد منهم، في مطلع يوليو من العام الماضي، أثناء غرق قارب كان يقلهم، مع نحو 100 مهاجر من عدة جنسيات، في البحر المتوسط، بليبيا، بعد تمكنهم من الوصول الى ليبيا، عبر السودان، وكانوا ينوون الهجرة إلى أوروبا، هربا من جحيم الحرب.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر