أهالي المعتقلين بالمكلا يطالبون بتطبيق قرارات النيابة في الإفراج عن أبنائهم ومحاكمة الأخرين

[ وقفة احتجاجية لأهالي المعتقلين بالمكلا ]



نظم أهالي المعتقلين، يوم أمس أمام السجن المركزي  بمدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، شرقي اليمن، وقفة تضامنية واحتجاجية مع أبنائهم المعتقلين.

وتأتي هذه الوقفة بعد الاعتداء على المعتقلين، الثلاثاء الماضي، لإجبارهم عن اتخاذ قرار فك الإضراب عن الطعام.

وطالب أهالي المعتقلين، باستئناف محاكمة الأشخاص الذين تم تحويل ملفاتهم من النيابة للمحكمة، والنظر في المعتقلين الذين لا توجد لديهم ملفات، ولم تصدر تجاههم أي تهم منذ اعتقالهم.

وطالب الأهالي، تنفيذ مطالبهم السابقة التي تتضمن الافراج عما تبقى ممن صدر في حقهم قرار براءة من النيابة.

ووجه الأهالي، طلب لإدارة السجن المركزي للاطمئنان، وزيارة أبنائهم خصوصاً بعد أحداث الاعتداء على المعتقلين الثلاثاء الماضي، لكن قوبل ذلك بالرفض.

وخلال الوقفة تحدث الأهالي إلى أحد الضابط الذي نقل مطالبهم لإدارة السجن التي قالت إنها ستقوم بفتح الزيارة لأبنائهم يوم الخميس، وكذا فتح ملفات خاصة للمعتقلين الذين لا توجد لهم ملفات.

يذكر أن معتقلي السجن المركزي، نظموا اضراباً عن الطعام للضغط على الإدارة، في محاولة لتلبية مطالبهم، المتمثلة في الإفراج عن من صدر بحقهم قرار براءة من النيابة وإحالة البقية إلى النيابة.

ويقبع في السجن المركزي سنجاء كانت الإمارات نقلتهم من سجن مطار الريان مطلع العام الجاري، عقب تزايد الضغوط من قبل المنظمات الدولية.

 ورغم الإفراج عن بعض المعتقلين الذين صدرت بحقهم قرارات براءة من النيابة إلا أنه لا يزال أخرين داخل السجن لم يتم إطلاق سراحهم رغم صدور قرار من النيابة بالإفراج عنهم عقب براءتهم من التهم الموجه لهم.


 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر