"بحيبح" يعقد لقاءًا موسعًا مع مسؤولي الصحة بساحل حضرموت

[ اللقاء الموسع مع مسؤولي الصحة في مديريات ساحل حضرموت ]

عقد وزير الصحة العامة والسكان، الدكتور قاسم محمد بحيبح، لقاءًا موسعًا مع مسؤولي القطاع الصحي، ومدراء مكاتب الصحة بمديريات ساحل حضرموت، شرقي اليمن، بحضور مستشار الوزير الدكتور عبدالله بن غوث.

وفي اللقاء، أكد وزير الصحة، استعداد الوزارة لتذليل كافة الصعوبات أمام عمل مكاتب الصحة، والمرافق الصحية من خلال دعم الوزارة لتوفير بعض المتطلبات والاحتياجات الضرورية للمستشفيات والمرافق الصحية.

وأشار إلى أن الوزارة تولي اهتمامًا كبيرًا وبالغًا لمحافظة حضرموت، وتسعى من خلال شراكتها مع المنظمات الدولية الداعمة للقطاع الصحي إلى اعتماد بعض البرامج والمشاريع الصحية للمحافظة.

ولفت إلى حرص الوزارة على "توفير الأدوية والعلاجات المجانية التي ستسهم في تخفيف معاناه المرضى، وكذا تحسين عمل القطاعات الصحية بمديريات حضرموت، في إطار خطة الوزارة للنهوض بالخدمات الصحية في جميع المحافظات المحررة.

وأشاد بجهود مسؤولي القطاع الصحي والعاملين الصحيين في حضرموت للإبقاء على مستوى الخدمات الصحية المقدمة على نحو يستفيد منه المواطنين في المحافظة، والقادمين إليها من المحافظات المجاورة.

وكان مدير مكتب الصحة بساحل حضرموت، محمد صالح الجمحي قد رحب في مستهل اللقاء بزيارة وزير الصحة إلى حضرموت للإطلاع عن كثب على مستوى الخدمات الصحية في المستشفيات والمرافق الصحية.

وثمّن الجمحي، جهود الوزير في دعم القطاع الصحي بساحل حضرموت من خلال توفير بعض المتطلبات والاحتياجات اللازمة، والأدوية والمعدات الطبية؛ لتحسين مستوى الخدمات الصحية والعلاجية للمواطنين.

واستعرض مدراء مكاتب الصحة بمديريات الساحل، أبرز المشاكل والمعوقات التي تواجه عمل المرافق الصحية، وسبل تحسين  أوضاع العاملين الصحيين، وتوفير المتطلبات والاحتياجات للمرافق الصحية؛ للرفع وتطوير الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمواطنين.

هذا وكان اللقاء قد تضمن مداخلات واستفسارات من الحاضرين، تركزت أغلبها حول آلية تنفيذ خطة الوزارة، ونصيب محافظة حضرموت من المشاريع المعتمدة من قبل الحكومة والمنظمات الدولية.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر