في حوار مع "يمن شباب نت" العقيد النميري: معركة "دمت" مستمرة ولا زلنا منتظرين مزيداً من الدعم العسكري

[ العقيد "فضل النميري" أركان حرب اللواء 83 مدفعية في الضالع (يمن شباب نت) ]

قال أركان اللواء 83 مدفعية العقيد فضل النميري "أن معركة تحرير مدينة دمت وجبن في محافظة الضالع (جنوب اليمن) مستمرة ونسعى إلى التقدم نحو محافظة إب وذمار وخطتنا العسكرية في التقدم الميداني وفق توجيهات الرئيس ونائبة ووزارة الدفاع".
 
وأضاف القائد الميداني لجبهة «دمت مريس جبن» في حوار خاص مع "يمن شباب نت" أن الانتصارات التي حققها الجيش الوطني أسقطت جبال تعد من المواقع الإستراتيجية التي كانت تهدد مدينة عدن وتضعها تحت الخطر وبتحريرها أصبحت قوات الجيش على مشارف ثلاث مديريات من محافظة إب (وسط اليمن).
 
وعن الدعم من قبل الحكومة والتحالف للجبهة، قال العقيد النميري " في البداية كان الدعم اللوجستي من قبل الشرعية والتحالف شحيح ولكنهم وعدونا بعد تحرير الحقب أنهم سيدعموننا، وبعد التقدم وصلتنا بعض الذخائر والأطقم من التحالف العربي".
 
وتابع "لا زلنا منتظرين المزيد من الدعم بالمدرعات والدبابات والأسلحة الثقيلة، ولا ننسى الدور الأخوي للأشقاء في دول التحالف في الوقوف إلى جانب الشعب اليمني في معركة المصير الواحد".
 
نترككم مع نص الحوار: -

 ما الأهمية الإستراتيجية للمواقع المحررة مؤخراً وهل معركة التقدم مستمرة؟

- حققنا انتصارات كبيرة في جبهة "محور مريس دمت جبن" بالضالع ووصل الجيش الوطني إلى أطراف مدينة دمت بعد تحرير 12 كليو من قرى جنوب دمت والجبال المطلة على شمال وغرب منطقة مريس واجزاء من مديريات إب، وأبرز انتصار تحقق هو تحرير جبل ناصية الإستراتيجي والجبال المجاورة له والذي كان يشكل خطر على مدينة عدن بالكامل فضلا عن الضالع وقعطبة ومريس وبتحريرها أصبحت تشكل خطر على الحوثيين في مدينة دمت ومديريات النادرة والسدة والشعر التابعات لمحافظة إب.

بخصوص الشق الأخر لسؤالك: معركتنا مستمرة في تحرير مدينة دمت ومديرية جبن والوصول إلى محافظة إب وذمار والعاصمة صنعاء وتقدمنا يمضي وفق توجيهات القيادة السياسية ممثله بالرئيس ونائبه ووزارة الدفاع وبدعم من الأخوة بالتحالف العربي.

يحشد الحوثيون الى مدينة دمت لكسر تقدم الجيش ما رسالتكم لأبناء المناطق الوسطى للضالع في هذا الصدد؟

- نقول لمن تغرر بهم مليشيات الحوثي وخاصة من أبناء المناطق المجاورة للضالع، الجيش الوطني لا يريد قتلكم ولكنكم أنتم من أتيتم لتقتلوا انفسكم بالوقوف إلى جانب صفوف مليشيات الحوثي، اعلموا أن مشروع الحوثي منتهي كما سينتهي من لحق بركبة، الجيش اليوم يتقدم في كل الجبهات والمليشيات في تراجع وانكسار مستمر عودوا الى صوابكم فالجيش الوطني قادم لامحالة لتحرير دمت جبن وعليكم العبرة ممن غررت بهم المليشيات قبلكم.

يشارك الى جانب الجيش أفراد الحزام الأمني ووحدات أخرى ما مستوى التنسيق والتعاون بينكم جميعا؟

- في الحقيقة يشارك الى جانبنا كجيش وطني بالجبهة عدد من السرايا التابعة للحزام الأمني بالضالع والشرطة العسكرية التابعة لمحافظتي اب والضالع وسرية من الشرطة التابعة للواء 83 مدفعية في النقاط وتثبيت الأمن، وسرية أيضاً من القوات الخاصة التابعة لمحافظة إب، وكلها سرايا لها دور كبير في المعارك التي تشهدها الجبهة بشكل يومي، والتنسيق بينا جيد والجميع في خندق واحد وامامنا عدو واحد وقضية واحده، في نهاء المشروع الخبيث الذي دمر كل جميل بالوطن وعودة الشرعية.

حدثنا عن مستوى الدعم والإسناد الذي يصلكم من الشرعية والتحالف؟

- في البداية كان الدعم اللوجستي من قبل الشرعية والتحالف شحيح ولكنهم وعدونا بعد تحرير الحقب أنهم سيدعموننا، وبعد التقدم وصلتنا بعض الذخائر والأطقم من التحالف العربي، ولا زلنا منتظرين المزيد من الدعم بالمدرعات والدبابات والأسلحة الثقيلة، ولا ننسى الدور الأخوي للأشقاء في دول التحالف في الوقوف إلى جانب الشعب اليمني في معركة المصير الواحد.

يشكو المواطنين في المناطق المحررة من ضعف دور الأمن هل هناك جهود لبسط نفوذ الدولة؟

- يوجد في المناطق المحررة شبة أمن ويجب أن نحافظ علية وندعمه حتى يقوم بدوره ونشجع قرارات تفعيل مؤسسات الدولة المختلفة والتي يجب أن تقوم وهناك توجه لتفعيل حضور الدولة وإن كانت بطيئة ونتمنى من الجهات المعنية بسرعة تفعيل مؤسسات الدولة المدنية والشرعية والاهتمام بالأمن العام على وجه الخصوص ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب.

ما رسالتكم للميلشيات الانقلابية والمواطنين في مناطق سيطرتهم؟

- أقول للمواطنين انتفضوا في وجه مليشيات الحوثي وجاهدوهم بسلاحكم فنحن قادمون اليكم والنصر قريبا إن شاء الله.
أما رسالتي الأخيرة للحوثيين أنتم نبتة خبيثة في جسد الوطن ويجب أن تزال ويُشفى الوطن منكم لأنكم شواذ في سطوتكم على المجتمع والأصل هي الدولة، ولذلك سيعود الأصل وينتهي الشواذ، فعلى من أنخرط من المتحوثين العودة الى صفوف الجيش الوطني وحضن الدولة فنحن عازمون على تحرير الوطن كافة تراب الوطن.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر