نجل مرسي: السلطات منعتنا حتى من تلقي العزاء بمنزلنا غرب القاهرة

[ الرئيس السابق الراحل محمد مرسي ]

قال عبد الله، نجل محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا، إن السلطات بمصر، منعت إقامة عزاء يليق بالرئيس الأسبق، واستقبال المعزين بمنزلهم غربي العاصمة المصرية.
 
وفي تغريدة عبر صفحته بـ"فيسبوك" قال نجل مرسي: "منعوا الصلاة عليك وتشييعك وإقامة عزاء لك بما يليق بأول رئيس مصري شهيد منتخب في تاريخ مصر".
 
وأضاف: "حتى في منزل الأسرة منعونا من تلقي العزاء".
 
ولم يتسن للأناضول الحصول على تعليق من قبل السلطات المصرية حتى الساعة 10: 00 تغ، غير أن مؤيدين لمرسي تحدثوا عبر منصات التواصل الاجتماعي عن تضييقات أمنية تحول بين الوصول إلى منزل أسرة مرسي غربي القاهرة لتقديم التعازي.
 
وثمن نجل مرسي، في التدوينة ذاتها صلوات الغائب التي تمت على روح والده، في أكثر من مكان بالعالم، رغم تلك القيود بمصر.
 
وقال: "ماذا بينك وبين الله يا أبي حتى يصلي عليك ملايين المسلمين حول العالم؟".
 
والإثنين، أعلن التلفزيون المصري وفاة مرسي، إثر تعرضه لنوبة إغماء أثناء محاكمته، في قضية "التخابر مع حماس".
 
والثلاثاء، كشف عبد المنعم عبد المقصود، محامي مرسي للأناضول عن دفن جثمانه في الخامسة صباحا بالتوقيت المحلي (03: 00 ت.غ)، بأحد مقابر شرقي العاصمة القاهرة، بعد أقل من 24 ساعة على وفاته، بحضور أسرته وتواجد أمني كثيف.
 
وبعد ساعات من دفنه "سرا" في مصر، تتواصل إقامة صلوات الغائب على روحه في دول عديدة، تتقدمها تركيا وفلسطين، الأردن، سوريا، السودان، تونس وقطر، وباكستان، ولبنان، وبلجيكا.
 
فيما لم يتمكن أنصاره في مصر من أدائها بأي من المساجد البارزة لتشديدات أمنية، إلا بعض الأهالي في مسقط رأسه بقرية العدوة بمحافظة الشرقية (شمال).
 
ما دعا أحمد مرسي، النجل الأكبر للرئيس الأسبق للكتابة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "رجاءً صلوا على أبي الحبيب صلاة الغائب ولو بأسرتك في بيتك وحسبنا الله ونعم الوكيل".
 
المصدر: الاناضول

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر