كتابات مختارة

الطغاة يجلبون الغزاة

مروان الغفوري

" قلت لكم مرارا إن المدافع التي تصطفّ في الحدود، في الصحاري لا تطلق النيران إلا حين تستدير للوراء، لا تصنع انتصارا".   هذا هو قانون "أمل دنقل" لفهم الجيش العربي. قبل أيام دمرت مقالات إسرائيلية مواقع عسكرية تتبع النظام السوري. الليلة.. [ المزيد ]

الوجود الإيراني في اليمن ... إلى أين؟

نجاح عبدالله سليمان

خلال الحرب العراقية الإيرانية، وقف النظام اليمني بكل قوة مع النظام العراقي، وكان ذلك بداية خلاف تأسست عليه العلاقات اليمنية- الإيرانية، إذ ساد اعتقاد بأن الأوساط الإيرانية بدأت في تصفية حساباتها مع الأنظمة والدول التي وقفت ضدها في الحرب، ومن.. [ المزيد ]

للتذكير فقط  

محمد جميح

بعد مرور ثلاث سنوات على الحرب في اليمن، يمكن القول إن أحداً في البلاد لا يريد الحرب، وإنه لا أحد يفرح بأن تحوم في سمائه طائرات مقاتلة.   غير أن عدم الرغبة في الحرب لا يعني أنها قد لا تكون «خيار الضرورة»، بالنسبة للمدافعين عن الشرعية في اليمن... [ المزيد ]

عندما يفرج الحوثيون عن المعتقلين سينهون الحرب

عبد الملك المخلافي

يفقد مشعلو الحروب القيم والمعاني التي تميز البشر، ولكن أول ما يفقدون إنسانيتهم، وأحد مظاهر فقدان الإنسانية عدم المبالاة بمصائر البشر، ومن مظاهرها انتزاعهم من حياتهم الآمنة إلى الموت، وانتزاعهم من منازلهم وأهاليهم إلى المعتقلات وأماكن الاختطاف.. [ المزيد ]

أن تكون إنساناً.. أو لا تكون!

 روعة أوجيه

ما الذي يميّز الإنسان عن الحيوان؟ الحيوان يأكل، يتكاثر، يشرب، ينام.. كثيرون سيقولون إنّ الفرق هو أن الحيوان لا يفكّر. شخصياً أعتقد أنّ هذه نظرية مغرورة، مبنية على أن الإنسان متطوّرٌ فكرياً أكثر من الحيوان، قد يكون الحيوان يفكّر بطريقة مختلفة عنّا،.. [ المزيد ]

مليشيات تحارب كل شيء

بشرى المقطري

توسِم المليشيات المجتمعات التي تحكمها بوسمها الخاص، إذ تغير بوسائلها القهرية من تركيبة هذه المجتمعات، لتغدو هذه التغيرات أكثر تدميراً على هوية المجتمع، وكذلك على سلمه الاجتماعي من أي شيء آخر.   أوجدت الحرب في اليمن بيئة ملائمة لتكاثر المليشيات.. [ المزيد ]

الإمام المبهرر.. صدّق أولا تصدّق!

خالد الرويشان

تكفي عينان جاحظتان لتحكم بلدًا! كان الإمام أحمد حميد الدين يعمد إلى ربط عنقه بحبل ثم يربط الحبل إلى وتد أو باب ويتراجع بشدة إلى الوراء حتى تبرز عيناه ليخيف بها الناس! وقد سأله محمد علي الأكوع " هل صحيح " يا مولانا " كان هذا لتخيفوا العوام؟.. [ المزيد ]

المعطف الرمادي

محمود ياسين

أفكر الآن أنني في مكتبة مكتبتي بشارع حدة، أجلس رفقة الدعيس هذا الشيخ الذي يعمل في تسويق الكتب ونتحدث عن بركة العسيلية في حصن حب ببعدان، يحدث ذلك بالطبع وأنا أرتدي معطفا رماديا وبيدي غليون من ذلك الذي يحمله الروائيون أثناء التوقيع على نسخ من رواياتهم،.. [ المزيد ]

فقط لا تصمتي

وليد علوان

من على رصيف لحظة شاردة راحت جوليا بطرس تهتف: وين الملايين؟ الشعب العربي وين؟ الغضب العربي وين؟ الدم العربي وين؟ الشرف العربي وين؟ كان هتافها ضروريًا وحميمًا على نحو لافت، وقد استحالت الأغنيات رماحًا وخناجر، عدا تلك التي من قبيل: إلعب يالاه، حيث.. [ المزيد ]

فحص المريض، وفحص علّة اليمن

عبد القادر الجنيد

يبدأ فحصي للمريض، من لحظة دخوله غرفة المعاينة. ولحظة جلوسه على الكرسي أمامي ونظراته، ولا تفارقه أنظاري لحظة.   ثم أسأل عنه وعن أهله، حتي يضيق ويضيق أهله معه.   ثم أغرق في تفاصيل مرضه، ومدته وكيف بدأ وكيف يروح ويرجع، وكيف يتطور وما الذي يحسنه.. [ المزيد ]

اليمن: هل يجعلها الحوثيون قضية إنسانية؟

مصطفى النعمان

منذ استيلائها على العاصمة صنعاء في21 سبتمبر 2014 تتحرك الميليشيا الحوثية في تصرفاتها بسرعة مذهلة لفرض توجهاتها المذهبية وإحداث تغييرات جذرية في المجتمع، وإن ظهر بعضها شكليا كتشويه جدران المنازل في المدينة التاريخية (صنعاء القديمة) وتعليق شعارات.. [ المزيد ]

شكراً كثيراً ..

نسيم القواس

شكراً للأوطان التي تقبلُنا كيف ما نحن، وعلى أي هيئةٍ نبدوا..  تُقيل عثراتِنا وتَفتحُ لنا كفها كُلما قررنا الرحيل عنها و أعادنا الحنين . شكراً لها حين تسقينا الماء عذباً زلالاً يروي ضماء عطشنا ، ويَغرس فينا حُبها.. شكراً لها حين علمتنا أننا.. [ المزيد ]

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر