اليدومي: ننتظر خطوة تشكيل الحكومة وأن تسير بخط متوازٍ مع ما تم الاتفاق عليه

[ رئيس حزب الإصلاح محمد اليدومي ]

قال رئيس حزب الإصلاح محمد اليدومي "إن تأدية محافظ عدن حامد لملس اليمين الدستورية أمام الرئيس هادي خطوة أولى في التنفيذ الفعلي للاتفاق الذي تم التوقيع عليه في الرياض".
 
وأضاف – في منشور بصفحته على "فيسبوك" – و"نكون بهذا قد بدأنا التجاوز للأوهام النفسية التي شكلت الغيمة السياسية والتي كادت أن تغرقنا في أوحال المجهول".
 
وتابع اليدومي "لقد كان للعقل وللصبر وللمصلحة العليا لليمن - أرضا وإنسانا - الأثر الكبير في الأخذ بأيدينا إلى ما وصلنا إليه من اتفاق وتوافق".
 
وقال: "إننا ننتظر الخطوة التالية والمتمثلة في تشكيل الحكومة برئاسة معين عبد الملك، والتي نأمل أثناء المشاورات الخاصة بها أن تسير معها في خط متوازٍ مع ما تم الاتفاق عليه دونما تقاعس أو تهاون".
 
وأردف رئيس ح الإصلاح "نأمل من القوى السياسية أن تستمر في نهجها الوطني الداعم لكل ما فيه مصلحة الوطن والمواطن".
 
وأختتم قائلا: "إننا ونحن نعذ السير نحو التنفيذ العملي لكل ما سبق لن نمل من التأكيد على أنه لولا المصابرة التي تحلت بها قيادة المملكة في كل مراحل الحوار ما كان للنجاح الباهر أن يتم، وما كان لمخاطر الصراع أن يتحول إلى تعاون ووئام".

والثلاثاء الماضي أدى محافظ عدن أحمد حامد لملس، اليمين الدستورية أمام الرئيس عبدربه منصور هادي، وقال عقب اليمنين "انه سيبذل قصارى جهده لخدمة المحافظة والوطن"، ولفت إلى أن توجيهات الرئيس ستكون من أولويات مهامه في إطار تطوير واقع ومستقبل المحافظة.
 
وجاء تعيين لملس محافظاً لعدن في الاتفاق الذي أعلن نهاية يوليو الماضي برعاية سعودية حول آلية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات.
 
وتضمنت الآلية، تخلي المجلس الانتقالي الجنوبي عن الإدارة الذاتية، وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال، وتكليف رئيس الوزراء الحالي معين عبد الملك بتشكيل حكومة كفاءات سياسية خلال 30 يوما.
 
كما تضمنت، استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة والانتقالي، وخروج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة، وفصل قوات الطرفين في محافظة أبين (جنوب اليمن) وإعادتها إلى مواقعها السابقة.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر