دعوة للمصارحة


عدنان العديني

الحس الوطني المتجاوز للعصبيات الأولية لا يمكن أن ينتج خارج ساحة السياسة ومكوناتها الحزبية وللأسف فان هناك خفة عامة تتعامل مع ما يجري للحياة السياسية من تجريف بلا مبالاة ولا اكتراث ولا اهتمام.

 

ترى حين تختفي الأحزاب السياسية ذات التركيبة الوطنية ما الذي سيؤطر النشاط الفردي ويخلق الاهتمامات الجمعية والقضايا المشتركة والتطلعات والأحلام.

 

لا يمكن فهم موقف النخب السياسة مما يحصل في الحياة السياسية وإخراج الأحزاب من المعادلة واستبدالها بالقبيلة والمنطقة والمذهب اللهم إلا إذا كان ثمة مشروع تحلل عام والتمهيد لصناعة واقع جديد على أنقاض الدولة الواحدة ، واقع يكون لكل إقليم دولة له حكوماته وقواه الاجتماعية والتي ليس منها الأحزاب.

 

الأحزاب السياسية بحاجة لان تكون صريحة مع النفس ومع المجتمع بما يجري ويحضر للبلد.

 

 

*من صفحة الكاتب على فيسبوك

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر