في بيان هزيل.. رشاد العليمي يشكل لجنة لتقصي الحقائق في أحداث شبوة

[ رشاد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي ]

ناشد رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد محمد العليمي، القوى والمكونات السياسية اليمنية، "تجسيد روح التوافق والشراكة دون إقصاء، والعمل على وحدة الصف". 

وأكد في بيان صادر عن مجلس القيادة، أن "أي صراع بين رفاق السلاح سيشكل خدمة للانقلابيين ومشروعهم الإيراني التوسعي في المنطقة"، مؤكدًا أن "أسلحتنا لن توجّه لغير العدو المشترك لليمنيين جميعا"، في إشارة للحوثيين. وفقا لوكالة سبأ.

ووعد العليمي، الشعب اليمني "بأن يكون عاملًا من عوامل الشراكة والتوافق، ورفض الإقصاء أو الانتقام، وعدم القبول بتوجيه السلاح الى رفاقنا وشركائنا في معركة استعادة الدولة والنظام الجمهوري". 

وأكد أنه سيعمل "على توحيد كافة الوحدات العسكرية والأمنية وتكاملها، تحت مسئولية وزارتي الدفاع والداخلية، وبدعم ومساندة من قيادة التحالف". 

واعتبر توحيد الوحدات العسكرية والأمنية، بأنه "الطريق الامثل لتحقيق الأهداف التي تم انشاء المجلس من اجلها"،

وفيما يتعق بأحداث شبوة، قال العليمي، إن المجلس بادر الى الاستجابة السريعة الى قطع دابر الفتنة، ومحاسبة المسؤولين عنها، إضافة الى الإجراءات الأخرى التي وعد باطلاع الرأي العام حول نتائجها أولا بأول.

وأعرب العليمي، عن بالغ أسفه وعميق حزنه ومواساته لأسر الضحايا، وخصوصا المدنيين الأبرياء، مؤكدا التزام الدولة بجبر ضررهم ومعالجة اثار هذه الاحداث واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان عدم تكرارها.

يأتي هذا بعد ساعات من سيطرة قوات تابعة للإمارات على محافظة شبوة، وبإسناد جوي من الطيران الإماراتي.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر