مجلس القيادة: عرقلة المليشيا تسيير أول رحلة من مطار صنعاء تهدف للتنصل من الهدنة

أكد مجلس القيادة الرئاسي، الأحد، أن قيام المليشيات الحوثية بعرقلة تسيير أول رحلة من مطار صنعاء الدولي تهدف من خلالها للتنصل من الهدنة.
 
جاء ذلك خلال اجتماع لمجلس القيادة برئاسة الرئيس الدكتور رشاد العليمي في العاصمة المؤقتة عدن، وفق وكالة الأنباء اليمنية "سبأ.
 
وتطرق الاجتماع إلى قيام المليشيات الحوثية بعرقلة تسيير أول رحلة من مطار صنعاء الدولي والتي كانت مقررة اليوم الأحد بموجب الهدنة الأممية.
 
وحمل الاجتماع المليشيا مسؤولية مفاقمة معاناة اليمنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتها من خلال اختلاق مبررات تهدف بالدرجة الأولى للتنصل من الهدنة، وإفشال عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة.
 
وجدد مجلس القيادة الرئاسي، الموقف الذي سبق وأن أعلنت عنه الحكومة، بالحرص على عمل كل ما من شأنه التخفيف من المعاناة الإنسانية لليمنيين دون استثناء أو مقايضة في الملفات الإنسانية.
 
وفجر الأحد، أعلنت شركة الخطوط الجوية اليمنية، تأجيل تشغيل رحلتها من مطار صنعاء الدولي، نتيجة تأخير وصول تصاريح التشغيل لأول مرة، منذ ست سنوات.
 
وبدورها قالت الحكومة في بيان، إن "تم الاتفاق على تشغيل الرحلات طبقا للإجراءات المعمول بها في مطاري سيئون وعدن بما في ذلك اعتماد جوازات السفر الصادرة من الحكومة فقط (...)".
 
وأضاف البيان: "للأسف قامت المليشيات الحوثية، وعبر مكتب اليمنية في صنعاء، بإغلاق كافة منافذ البيع للتذاكر، وحصرت الإصدار على مكتب اليمنية في صنعاء، وتم إصدار تذاكر لمسافرين يحملون جوازات سفر صادرة عن المليشيات".
 
وأشار البيان إلى أن الحكومة طلبت وعبر مكتب المبعوث الخاص ضرورة التزام الحوثيين بما تم الاتفاق عليه وتعديل قائمة المسافرين وإنزال أسماء الركاب الذين لا يحملون جوازات معترف بها.
.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر