العرادة: لا يوجد قوات سعودية بمأرب والإمارات سحبت الباتريوت وإيرلو يدير الحوثيين

[ محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة ]

نفى محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، وجود أي قوات سعودية في محافظة مأرب، لافتا "أن الإمارات سحبت منظومة الباتريوت التي كانت تحمى المدينة من صواريخ الحوثيين وأن سفير إيران لدى مليشيا الحوثي "حسن إيرلوا" هو من يدير معارك الحوثيين ضد مأرب كونه عسكري بارز".

وأكد العرادة، في مؤتمر صحفي عقد عبر تقنية الفيديو، نظمه مركز صنعاء للدراسات الإستراتيجية، الاثنين، أنه لا صحة للمزاعم الحوثية بشأن وجود  قوات سعودية في محافظة مأرب.

وقال العرادة: "لا توجد أية قوات سعودية في محافظة مأرب، ولكن يوجد بعض الأشخاص لإدارة الأمور اللوجستية".

وأوضح محافظ مأرب، "أن الجيش خسر خلال عام من المواجهات مع الحوثي ما بين 17 إلى 18 ألف قتيل وعشرات الآلاف من الجرحى".

ولف إلى أن "الحوثيين يسعون للسيطرة عليها منذ 2015 وفشلوا، ولن يتمكنوا من ذلك".وقال العرادة: "لم تستسلم مأرب وهي تقاتل الحوثيين وحدها، أما الآن ومعها الشعب اليمني، ومن وراءه التحالف والقرارات الأممية فلن تستسلم أبداً، وستظل قلعة حامية لمؤسسات الدولة ولمن نزح إليها". 

وأكد، أن سفير إيران لدى الحوثيين "حسن إيرلوا" هو من يدير معركة الحوثيين، كونه عسكري بارز.. مشيرًا إلى أن "الحوثيين لديهم الإمكانية في توظيف تقنيات الحرب في المعارك عبر إطلاق الطائرات المسيّرة والصواريخ الباليستية".

وأشار العرادة إلى أن مليشيا الحوثي تسعى من خلال التصعيد على السعودية لإرغامها على وقف غاراتها الجوية بأي طريقة.

وأكد أن "غارات التحالف أحدثت فارقًا في المعركة التي يخوضها الجيش والمقاومة ضد الحوثيين في أطراف مأرب منذ مطلع الشهر الماضي". وقال: "لولا طيران التحالف لكان الأمر مختلف". 

وأوضح، أن "الإمارات سحبت منظومة الدفاع الجوية (الباتريوت)؛ ليستغل الحوثيون الوضع في قصف المدينة بالصواريخ الباليستية".

وعن سبب تكثيف الحوثي هجماته الأخيرة على مأرب قال العرادة: "الحوثي يوهم العالم أنه يسيطر على اليمن سيطرة كاملة، ولم يبقى إلا مناطق محدودة، وسيسطر عليها، هذا في ضجيجه الإعلامي، مستفيدا من بعض المواقف الدولية، وخاصة لما يتم الحديث عن السلام، كونه يفهم السلام فهما أخر، حيث يقوم بالتصعيد على الأرض بشكل تام، بعكس ما يطرحه المجتمع الدولي بخصوص السلام".

وأضاف: يحاول الحوثي "استغلال الفرصة بعد رفع اسمه كجماعة إرهابية من قبل واشنطن لتحقيق أي شيء على الأرض".

وعبر عن أسفه للقرار الأمريكي بخصوص رفع الإدارة الأمريكية الحوثيين من قائمة الإرهاب، مؤكدا أن "الحوثي منظمة إرهابية بكل ما للكلمة من معنى، حطم مؤسسات الدولة، وقتل الأبرياء وفجر المنازل ودور العبادة، وأضر بالإنسان".

وحول إنتاج الغاز المنزلي من حقول صافر، أكد العرادة" "أنه ما يزال مستمرًا منذ بداية الحرب". 

وأكد العرادة أنه "يتم توزيع الغاز على كل محافظات البلاد بما فيها الخاضعة لسيطرة الحوثيين بنفس الكمية والسعر، لكن الحوثيين يزيدون الأسعار وتوظيفها للمجهود الحربي". 

 


- فيديو :


مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر