العرادة: مأرب برجالها وجيشها سيظلون قلعة شامخة في وجه الانقلابيين

[ محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة ]

أكد محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، أن "مأرب برجالها وأبطال جيشها البواسل سيظلون قلعة شامخة في وجه أطماع الانقلابيين ومحاولتهم إعادة اليمن إلى الوراء".

وأعرب العرادة خلال تلقيه اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء معين عبد الملك، عن تقديره الكبير للتفاعل الشعبي لدعم صمود مأرب من مختلف المحافظات، والذي يؤكد واحدية المعركة المصيرية ضد مليشيا الحوثي، ومشروعها العنصري المدعوم إيرانيًا.

وبحسب وكالة سبأ، فقد تطرق محافظ مارب الى الأوضاع الخدمية والتنموية وما تبذله قيادة السلطة المحلية من جهود للتعامل مع زيادة أعداد النازحين جراء القصف العشوائي لمليشيات الحوثي على الأحياء السكنية، واستهداف المدنيين.
 
وكان رئيس الوزراء قد اطلع على مختلف المستجدات العسكرية والأمنية والتنموية في محافظة مأرب، بما في ذلك استمرار التصعيد الإرهابي للمليشيات الحوثية الانقلابية ضد المدنيين والنازحين، وتعامل السلطة المحلية مع الجوانب الإنسانية.

وأشاد رئيس الوزراء بالدور الفاعل للسلطة المحلية بمحافظة مأرب في العمل على تخفيف الأوضاع الإنسانية للنازحين الذين حولتهم المليشيات الحوثية الى هدف لاجرامها وارهابها.

وطالب عبد الملك، المنظمات الإنسانية الدولية بدعم جهود السلطة المحلية والضغط مع المجتمع الدولي على مليشيات الحوثي لوقف ارهابها واعتداءاتها ضد المدنيين والنازحين في مأرب.

ولفت، إلى أن الموقف الدولي المتراخي في التعامل مع مليشيا الحوثي يدفعها لتحدي جهود إحلال السلام ويشجعها على ممارسة المزيد من جرائمها وإيغالها في دماء اليمنيين، ومضاعفتها للأعمال المهددة لأمن اليمن وجيرانه ومحيطه الاقليمي والعالمي.

ونوّه بما يسطره المقاتلين الاشاوس من ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل والشعب اليمني في مختلف ميادين العزة والشرف وهم يذودون بشجاعة عن أرض اليمن ومكتسباته في وجه عصابة كهنوتية إجرامية.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر