أسرى حوثيين: تم استدراجنا إلى "مأرب" بذريعة قتال أمريكا وإسرائيل

[ صورة لعدد من الأسرى الحوثيين المغرر بهم في قبض الجيش بمأرب ]

كشف أسرى حوثيون، أن قادة المليشيا، وعناصر من يُطلق عليهم فئة القناديل، يلوذون بالفرار عقب اشتداد المعارك ويتركونهم لمفردهم يواجهون الموت.

وقال أسرى مغرر بهم ألقي القبض عليهم في مأرب، "إن المليشيا لا تعير أي اهتمام لدعوات الإستغاثة التي يطلقونها؛ وذلك بعد استدراجها لهم بذريعة محاربة إسرائيل وأمريكا في مأرب".

ونشر المركز الإعلامي للقوات المسلحة، مقاطع فيديو لبعض المغرر بهم، والذين اتهموا فيها قيادات المليشيا بالكذب عليهم، والتغرير بهم، واستدراجهم، والزجّ بهم في أتون المعارك الجارية بمأرب. 

وأكدوا أن المليشيا ترفض معالجة أي مقاتل يتعرض للإصابة في الجبهات، اضافة إلى قيامهم بتنفيذ إعدامات ميدانية للكثير من عناصرها المصابة، ورفضهم انتشال جثثهم من مواقع القتال.

وكان الجيش الوطني والمقاومة قد تمكنوا من أسر العشرات من عناصر مليشيا الحوثي في المعارك الدائرة في محيط مأرب منذ مطلع فبراير الماضي، تكبدت فيها المليشيا خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، دون تحقيق أي تقدم يذكر.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر